.
.
.
.

ستاندرد آند بورز تبقي تصنيفها المالي لليونان دون تغيير

نشر في: آخر تحديث:

أبقت وكالة ستاندرد آند بورز تصنيفها السيادي لليونان دون تغيير، لكنها حذرت من أنها قد تخفضه إذا لم تطبق الحكومة الجديدة الإصلاحات التي اتفقت عليها أثينا مع دائنيها الدوليين.

وتقترب اليونان من الانتخابات العامة التي ستجرى في 20 سبتمبر، وتظهر استطلاعات الرأي أن حزب سيريزا اليساري وحزب الديمقراطية الجديدة المحافظ تقاربا شديدا في المنافسة.

وقالت ستاندرد آند بورز "قد نخفض تصنيفات اليونان إذا لم تتمكن الحكومة الجديدة من تنفيذ الإصلاحات التي وافقت عليها البلاد في مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع المفوضية الأوروبية"، معطية التصنيف نظرة مستقبلية مستقرة.

وأضافت أن استمرار مشاكل تنفيذ البرنامج لفترة طويلة قد يؤدي إلى تخلف اليونان بشكل عام عن سداد ديون الحكومة.