مكابح أميركية توقف السيارات إجباريا عند توقع الحوادث

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تعتزم مجموعة من كبرى شركات صناعة السيارات التي تستأثر بأكثر من نصف مبيعات السيارات في الولايات المتحدة جعل مكابح الطوارئ الآلية سمة قياسية في سياراتها الجديدة في أميركا في واحد من أكبر الإعلانات الخاصة بأمان السيارات في البلاد منذ استحداث الوسائد الهوائية في أواخر الثمانينيات.

وقال معهد التأمين للسلامة على الطرق السريعة غير الهادف للربح في بيان اليوم الجمعة إن الشركات التي سيطرت على 57 بالمئة من مبيعات السيارات والشاحنات الخفيفة في الولايات المتحدة العام الماضي ستعكف في الأشهر المقبلة على إعداد خطة للتنفيذ مع الخبراء والهيئات الرقابية المعنية بأمان السيارات.

والشركات المصنعة هي فولكسفاغن ووحدتها للسيارات الفاخرة أودي وبي.إم.دبليو وفورد موتور وجنرال موتورز ومازدا موتور ومرسيدس-بنز التابعة لدايملر وتيسلا موتورز وتويوتا موتور وفولفو.

وقال وزير النقل الأميركي أنتوني فوكس في بيان المعهد "نحن ندخل عهداً جديداً لسلامة السيارات يركز على منع وقوع الحوادث، بدلا من حماية الركاب فقط عندما يبدأ الحادث."

وأضاف قائلا "لكن إذا كانت التكنولوجيات مثل مكابح الطوارئ الآلية متاحة فقط كخيارات أو في الطرازات الأعلى سعرا فإن قليلين جدا من الأميركيين هم الذين سيرون الفوائد."

ونظام مكابح الطوارئ الآلية (إيه إي بي) معترف به على نطاق واسع كتكنولوجيا لإنقاذ الأرواح تستخدم الرادار وكاميرات والليزر لمراقبة أحوال الطرق وتشغيل المكابح بشكل تلقائي لتفادي وقوع حوادث التصادم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.