هل تستوعب البنية التحتية للاتصالات إنترنت الأشياء؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قلة من الناس تعلم عن رؤساء قسم المعلوماتية أو التكنولوجيا فهم يعيشون حاليا أفضل أوقاتهم وأكثرها تحديا وذلك بسبب انترنت الأشياء الذي يتطلب منهم تغيير طريقة عملهم، خاصة وأن إنترنت الأشياء مصطلح حديث، يُقصد به الجيل الجديد من الإنترنت الذي يتيح التفاهم بين الأجهزة المترابطة مع بعضها البعض.

والشركات الصناعية لم تعد تكتفي بالإنتاج فعملها لن يكتمل دون أن تتحول لشركات صناعية - رقمية، فكل ما يتم تصنيعه لا بد أن يكون قادرا على الارتباط بالانترنت. وسط تساؤلات حول مدى إمكانية أن تستوعب البنية التحتية الحالية للاتصالات في المنطقة هذا الكم الهائل من البيانات.

شركة جنرال إليكتريك قررت إتاحة هذا النظام أمام جميع المطورين ودون أي تعقيدات

ويتفق الخبراء في المنطقة على أهمية تبني إنترنت الأشياء ولكنهم في الوقت نفسه يعلمون أن الطريق لا تزال في بدايتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.