5.5 مليار ريال لتحديث مطارات السعودية في 2016

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

كشف مستشار رئيس الهيئة العامة للطيران المدني السعودي، فيصل الصقير، عن رصد 5.5 مليار ريال لتحديث المطارات خلال العام الحالي في إطار خطة الخصخصة التي تم الإعلان عنها أخيراً، وذلك على الرغم من انخفاض أسعار النفط.

وأكد أمس في تصريح لنشرة بلومبيرغ، بحسب ما نقلته صحيفة "المدينة"، التزام الهيئة بتنفيذ مشاريعها الطموحة، مشيراً إلى أن أي تأخير في الإنجاز سيكون لأسباب تقنية.

وتوقع الصقير بدء "طيران المها" العمل خلال الربع الثاني من العام الحالي، مضيفاً أن إصدار أي رخص جديدة للتشغيل في المستقبل مرهون بإجراء دراسات لوضع السوق.

وأعلنت الهيئة في وقت سابق عن خطتها لإنهاء خصخصة المطارات الدولية والإقليمية والمحلية بحلول 2020، فيما يجرى العمل حالياً على تنفيذ مشاريع بقيمة 10 مليارات دولار.

وتبدأ خطة الخصخصة العام الجاري بمطار الملك خالد في الرياض، على أن يتم الشروع في العام المقبل بمطاري الملك عبدالعزيز بجدة والملك فهد بالدمام، ثم تبدأ خصخصة المطارات المحلية في الفترة من 2018 إلى 2020.

وكانت السعودية قد أطلقت مع الإعلان عن ميزانية العام الجاري، خطة للخصخصة بهدف تخفيف الأعباء عن الميزانية ودعم التشغيل على أسس احترافية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.