.
.
.
.

9 مليارات ريال سنوياً معدل صناعة التدريب في السعودية

نشر في: آخر تحديث:

أكد الدكتور أحمد الشعيبي مدير معهد الإدارة العامة في السعودية، أن معدل صناعة التدريب في المملكة بلغ 9 مليارات ريال سنويا، مع وجود أكثر من 300 مركز للتدريب، مشيراً إلى أنه ما زال هنالك حاجة لإنشاء مراكز أخرى خاصة بالمجالات المستحدثة.

وأوضح الدكتور أحمد الفهيد محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، أن ثمة مجالات تعليمية جديدة في قطاعات متنوعة تحتاجها المملكة، أبرزها ما يتم تقديمه في كلية الأحساء للسياحة والفندقة ومعهد السكك الحديدية و3 معاهد عسكرية تقنية، مضيفاً أن المؤسسة تطمح لإنشاء كليات متخصصة في صيانة الطائرات.

جاء ذلك في جلسات منتدى الأحساء للاستثمار الذي يقام بتنظيم من غرفة الأحساء وشركة "أرامكو" السعودية، حيث افتتحه الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية الأربعاء، تحت شعار "طاقة استثمارية".

من جهته، كشف أمين الناصر رئيس "أرامكو" عن اكتشاف منطقة قريبة من الأحساء بعد التنقيب عنها، مضيفا أنه يأمل في أن يكون لهذه الاكتشافات أثر إيجابي في فتح فرص استثمارية جديدة، وأنه سيتم إنشاء مدينة جديدة للطاقة الصناعية ستكون على الساحل الشرقي بين حاضرة الدمام والأحساء، وبين أن المقومات التي تتميز بها منطقة الأحساء كفيلة بأن تجعل منه نموذجاً للتنمية الاقتصادية في المملكة.

وقال صالح الرشيد المدير العام للمدن الصناعية، إن الأحساء تتمتع بميزة تنافسية في الصناعات التحويلية، كما تتميز بموقعها الجغرافي المتوسط بين دول الخليج، وتوفر الأيدي العاملة المحلية المدربة، بالإضافة إلى توفر المواد الخام، مشدداً على أن الأحساء يوجد بها العديد من فرص الاستثمار الصناعي في مجال الصناعات الغذائية، والصناعات المرتبطة بمشاريع السكك الحديدية، وصناعات تدوير النفايات.