.
.
.
.

روسيا تغرق بمعالجات عديمة الفائدة لتحفيز النمو

نشر في: آخر تحديث:

قالت محافظة البنك المركزي الروسي، إلفيرا نابيولينا، اليوم السبت إن المصرف يعتقد أن زيادة وتيرة خفض أسعار الفائدة الرئيسية وحدها لا يمكن إلا أن تقدم القليل لتحفيز النمو في اقتصاد البلاد الذي يعاني من أزمة.

وتعاني روسيا تبعات تراجع قيمة عملتها الروبل، وتراجع كبير في عائداتها من تصدير النفط.

وقالت نابيولينا في تصريحات لبرنامج "فيستي أون ساترداي" الأسبوعي على التلفزيون الحكومي في روسيا "إنه لوهم أن زيادة وتيرة تخفيض أسعار الفائدة الرئيسية رغم ارتفاع معدل التضخم قد تحفز النمو الاقتصادي، الأثر (على النمو) قد يكون قصير الأجل جدا."

أضافت أن السياسة النقدية قد تقدم القليل لتحفيز النمو، حيث يتوقف ذلك على زيادة الإنتاجية والإصلاحات الهيكلية وتحسين مناخ الاستثمار.