.
.
.
.

بنك أوف أمريكا يدفع موظفيه للمشاركة في استفتاء بريطانيا

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر في بنك أوف أمريكا لـ"رويترز" إن البنك بعث رسائل إلكترونية إلى موظفيه البريطانيين يشجعهم فيها على تسجيل أنفسهم للمشاركة في الاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

ويزداد قلق البنوك مع اقتراب الاستفتاء المزمع إجراؤه في 23 يونيو الجاري حيث يتوقع بعض المحللين مشاركة كبيرة للتصويت لصالح البقاء في الاتحاد.

وقالت ثلاثة مصادر إن بنك أوف أمريكا ميريل لينش أصدر مذكرة في الثاني من يونيو تتضمن معلومات لوجيستية للموظفين وروابط إلكترونية توضح كيفية وموعد التصويت.

وأضافت المصادر أن الرسائل الإلكترونية لم تحاول توجيه الموظفين للتصويت بنعم أو لا، مشيرة إلى أنها لم تتلق مثل تلك الرسائل بالبريد الإلكتروني قبيل عمليات تصويت أخرى مثل الانتخابات العامة البريطانية العام الماضي.

لكن أحد المصادر قال إن الظروف الاستثنائية المحيطة باستفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تتطلب مزيدا من التوضيح عن المعتاد. في المقابل امتنع بنك أوف أمريكا ميريل لينش عن التعليق.