.
.
.
.

تعرف على فيليب هاموند وزير المالية البريطاني الجديد

نشر في: آخر تحديث:

تم تعيين فيليب هاموند محل جورج أوزبورن في منصب وزير المالية في الحكومة التي تشكلها رئيسة الوزراء الجديدة تيريزا ماي.

فيليب هاموند، وزير المالية الجديد في حكومة رئيسة الوزراء تيريزا ماي، يبلغ من العمر ستين عاما، ويأتي بخبرة واسعة ليس فقط في العمل الحكومي وإنما في القطاع الخاص أيضا.

وقد بدأ هاموند عمله الحكومي في عام 1997، وتدرج بمناصب عدة، كان آخرها منصب وزير الخارجية منذ عام 2014 لحين تعيينه وزيرا للمالية أمس.

وقد شغل قبلها منصب وزير الدفاع بين أكتوبر 2011 ويوليو 2014، وكان أيضا وزيرا للنقل بين مايو 2010 وأكتوبر 2011، وبين عامي 2007 و2010 كان هاموند وزيرا للخزانة في حكومة الظل.

تجدر الإشارة إلى أن جميع هذه المناصب كانت تحت قيادة ديفيد كاميرون رئيس الوزراء السابق لبريطانيا الذي قدم استقالته بعد صدور نتيجة استفتاء بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي. وكان هاموند ضمن الحملة المؤيدة لبقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

وقبل دخوله إلى العمل الحكومي عمل هاموند في القطاع الخاص بعد تخرجه من جامعة أكسفورد حيث درس السياسة والاقتصاد والفلسفة.

عمل في شركة "سبيوود لابوراتوري"، وهي مصنع للمعدات الطبية، وأصبح مديرا لمركز الرعاية الصحية والتمريض "كاستل ميد". كما كان شريكا في شركة الاستشارات "سي إم أي"، وهو متزوج ولديه ثلاثة أولاد.

وكوزير للمالية سيتعين على هاموند أن يدير اقتصادا يبدو أنه تباطأ بعد استفتاء الشهر الماضي، وأن يحدد أهدافا جديدة للميزانية بعد التخلي عن هدف تحقيق فائض في الميزانية بحلول عام 2020.

كما صرح هاموند أن لا ميزانية طارئة لتغطية نفقات وخسائر قد تترتب على خروج بريطانيا من الاتحاد.

وأكد وزير المالية الجديد أنه سيقوم بكل ما بوسعه لحماية مدينة لندن والقطاع المالي، بما في ذلك الانفتاح على السوق الأوروبية الموحدة، والسماح للمؤسسات بمواصلة العمل بنظام الجوازات الذي يسمح لهم بإتمام أعمالهم في جميع دول الاتحاد الأوروبي.

تجدر الإشارة إلى أن الخبراء يعتبرون هاموند اختيارا آمنا للمالية، وقد حصل على لقب "بوكس أوفس فيل"، لأنه لا يصرح في مقابلاته بعناوين تخض الأسواق.