.
.
.
.

"الفضيحة".. أحدث طرق معاقبة المتعسرين مالياً بالصين

عرض صور وأسماء المعسرين على شاشات محطات القطارات في شنغهاي

نشر في: آخر تحديث:

تقوم معظم الدول والشركات بتعيين شركات متخصصة لملاحقة المقترضين الذين تعثروا عن سداد قروضهم، ولكن يبدو أن الصين استنزفت كل الخيارات أمامها، إذ لجأت مؤخرا إلى "الفضيحة" من أجل تحصيل هذه الديون.

فإذا قصدت محطة القطارات في شنغهاي، ستضيء أمامك أربع شاشات كبيرة تكشف عن صور وأسماء المواطنين الصينيين الذين تخلفوا عن السداد، وأيضا عن أرقام هوياتهم وعناوينهم وحتى رقم قضيتهم والمبالغ المستحقة عليهم.

والفضيحة لا تقتصر على مبلغ محدد ولا تستثني أحدا، فقد تم عرض اسم مدير إحدى الشركات متوسطة الحجم والذي بلغت الأموال المستحقة عليه نحو ثلاثة ملايين يوان، وبجانبه شخص آخر تخلف عن سداد ألفي يوان، يعني أقل من ثلاث مئة دولار فقط!

تأتي هذه الخطوة أو بالأحرى سلسلة الفضائح على خلفية الارتفاع الحاد في مستويات القروض المتعثرة التي، بحسب الأرقام الرسمية، تجاوزت 3 مليارات دولار في نهاية مايو.

وبحسب محكمة الشعب العليا، فإن 10% من 3.4 مليون شخص الذين تم الكشف عن هوياتهم عبر هذا الأسلوب، قاموا بالسداد.