.
.
.
.

نقل الأموال.. عالم سري تتحكم به 3 بنوك عالمية فقط

صحيفة تكشف رحلة "الكاش" من أميركا إلى سويسرا

نشر في: آخر تحديث:

لم يقدر زخم العملات الرقمية وتطبيقات الدفع عبر الهواتف الذكية، والأنظمة الإلكترونية التي تربط النظام المالي العالمي حتى الآن، أن يروي العطش العالمي لتدفقات "الكاش"، فأطنان من العملات الصعبة تنقل يومياً جواً وبراً في عالم لا تزال تلفه السرية من كافة الجوانب، وقلة من بين مئات البنوك المنتشرة في أرجاء المعمورة فقط، من تملك الجرأة لدخول هذا العالم.

وقد نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" عن مصادر مطلعة في تقرير اطلعت عليه "العربية.نت"، أن ثلاثة فقط من المصارف العالمية تقدم حالياً خدمات نقل كميات ضخمة من الأموال "الكاش"، يتقدمها Bank of America Corp ومن ثم Bank of Ireland in Europe و United Overseas Bank Ltd.

ورغم أن نشاط تلك المصارف في نقل الأموال ذو طابع لوجيستي أكثر منه مالي، إلا أنه لا يعفيها من المساءلة واتباع القواعد الصارمة التي تحكم محاربة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب عبر الأعمال التجارية.

ولتنفيذ عمليات النقل، تعتمد البنوك المذكورة على شبكة عالمية من الشركاء بين مخازن ومشغلين للسيارات المدرعة وشركات الطيران، بما أن معظم عمليات نقل النقود تتم جواً.

ومقابل خدماتها، قرأت "العربية.نت"، أن البنوك تتلقى رسوما لا تعد ضخمة، فـ Bank of America Corp مثلا يتولى عادة نقل مئات الملايين من الدولارات يومياً مقابل عمولة تحدد وفقاً لنسبة محددة من قيمة الحمولة. ووفقاً لمصادر الصحيفة، مقابل كل 100 مليون دولار ينقلها البنك يحصل على 20 ألف دولار كعمولة. وأضافت "وول ستريت جورنال" أن إجمالي مداخيل البنك الأميركي من نقل الأموال يصل إلى حوالي 100 مليون دولار سنوياً.

وتزن حمولة قيمتها مليون دولار ومكونة من أوراق نقدية من فئة 1 دولار، قرابة الطن، في حين يصل وزن نفس الحمولة لكن من أوراق نقدية من فئة 100 دولار إلى 9 كيلوغرامات فقط، بحسب "وول ستريت جورنال".

وقد دفعت الظروف الأمنية في بعض مناطق العالم Bank of America Corp إلى حذف الدول ذات الدرجة العالية من المخاطر من قائمته، ما دفع الفيدرالي الأميركي في نيويورك إلى التحذير من أن تقليص عمليات نقل الأموال من قبل البنك قد يضر بحركة الأموال حول العالم، فضلاً عن تأثير ذلك في العمليات التجارية واقتصادات الدول الناشئة.

وخلال السنوات الأخيرة، انسحبت عدة بنوك أوروبية وبشكل كامل من عالم نقل الأموال "الكاش"، كبنك Deutsche Bank AG و HSBC Holdings PLC و Royal Bank of Scotland Group PLC و Commerzbank AG.

وبحسب الفيدرالي الأميركي، فإن قرابة ثلثي الأوراق النقدية الأميركية المتداولة حول العالم والتي تصل قيمتها إلى 1.4 تريليون دولار، تنقل خارج حدود الولايات المتحدة.

وبحسب ما طالعته "العربية.نت"، فإن مصرف Credit Suisse يعتبر أحد أبرز زبائن Bank of America وأكثرهم طلباً للأموال "الكاش"، إذ تقدر مصادر الصحيفة الأميركية أن البنك السويسري يشتري من 15 إلى 50 مليون دولار في اليوم الواحد من المصرف الأميركي، فضلاً عن شبكة معقدة من المصارف الخاصة التي يتزايد طلبها لكميات من الأموال المنقولة.

وحول تفاصيل العملية، أوضح تقرير "وول ستريت جورنال" أنه عندما يحتاج المصرف السويسري مثلاً إلى "كاش" يقوم بإرسال طلب إلى Bank of America الذي يطلب المبلغ بدوره من مقر الفيدرالي الأميركي بنيويورك. بعدها تقوم عربة مدرعة، عادة من شركة Brink’s Inc ، بإيصال الأموال إلى مطار في نيويورك ووضعه داخل طائرة تنقله إلى زيوريخ. وهناك تستقبل الأموال عربة مدرعة أخرى، حاملة إياها إلى خزائن Bank of America في المدينة السويسرية، لتنقل أخيراً إلى وجهتها النهائية "خزائن Credit Suisse" الموجودة في نفس المبنى.