.
.
.
.

طوكيو تعتزم استثمار 30 مليار دولار في إفريقيا بعامين

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، عزم طوكيو استثمار 30 مليار دولار أي نحو 27 مليار يورو في القارة الإفريقية بين عامي 2016 و2018.

وأوضح في كلمة ألقاها في افتتاح مؤتمر طوكيو الدولي السادس حول التنمية في إفريقيا "تيكاد 6 "في نيروبي أمس، أن الاستثمارات ستكون عامة وخاصة وتثق في مستقبل إفريقيا، مؤكداً أن ثلث المبلغ سيكرس لتحسين البنى التحتية الإفريقية.

ويُخصص المؤتمر الذي عُقد هذه السنة وللمرة الأولى على أرض إفريقية، للبحث في التحديات التي تواجه القارة الإفريقية في المجالات التنموية، خصوصاً تعزيز القطاع الصناعي وتحسين الخدمات الصحية واستقرار الوضع، فضلاً عن مستقبل التعاون بين اليابان وإفريقيا في ظل منافسة الصين.

ويشارك في المؤتمر نحو 30 رئيس دولة للإشراف تحديداً على توقيع أكثر من 70 بروتوكولاً مختلفاً، واتفاقات تجارية بين اليابان وإفريقيا.

ويندرج في مبلغ الـ30 مليار دولار الذي وعدت به طوكيو، أموال جديدة بقيمة 21 مليارا، إضافة إلى 9 مليارات تأتي من وعد سابق باستثمارات أُعلن عنها قبل 3 سنوات في الدورة الخامسة لـ"تيكاد"، وفقاً للناطق باسم الحكومة اليابانية ياسوهيسا كاوامورا.

ويركز المؤتمر على ثلاثة محاور عمل رئيسة، هي التصنيع مع تنويع الاقتصاد الإفريقي، وتحسين الخدمات الصحية في قارة تضربها الأوبئة بانتظام، فضلاً عن استقرار إفريقيا التي تهزها أزمات كثيرة.

وبلغت قيمة المبادلات التجارية بين اليابان وإفريقيا 24 مليار دولار عام 2015، أي أقل كثيراً من مبادلات القارة مع الصين والبالغة 179 ملياراً.

وعلى هامش المؤتمر، أعلن البنك الدولي والصندوق العالمي لمكافحة "الإيدز" والسل والملاريا، استثمارات بقيمة 24 مليار دولار على مدى 3 إلى 5 سنوات في إفريقيا، بغية المساعدة في تحسين الخدمات الصحية في القارة.