.
.
.
.

ميركل: علينا مواصلة المساعي لاتفاق تجارة حرة مع أميركا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن الاتحاد الأوروبي يجب أن يواصل التفاوض مع الولايات المتحدة على اتفاق جديد للتجارة الحرة يُعرف باسم "اتفاق الشراكة في التجارة والاستثمار عبر الأطلسي".

ويسعى الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة رسمياً إلى توقيع الاتفاق قبل أن يغادر الرئيس الأميركي باراك أوباما منصبه في كانون الثاني (يناير) المقبل، ولكن باتت هناك شكوك كبيرة في ذلك. وأثار نائب المستشارة الألمانية وزير الاقتصاد زيغمار غابرييل عاصفة الشهر الماضي بعدما قال إن محادثات التجارة الحرة فشلت. وألقت فرنسا وبلجيكا بظلال من الشك على آفاق اتفاق التجارة الجديد، فيما تتزايد الشكوك بين الأميركيين.

وقالت مركل لمؤسسة "فنكه ميدينغروبه" الألمانية، التي تمتلك سلسلة من الصحف: "أنا أؤيد استمرار المفاوضات الآن"، مشيرة إلى أن "عدداً كبيراً من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي يعاني من معدلات بطالة مرتفعة، و"لذلك علينا دعم كل ما يمكن أن يخلق وظائف، وهذا يشمل اتفاق التجارة الحرة". وأشارت ميركل إلى أنها أبلغت أوباما ذلك خلال قمة مجموعة العشرين التي عُقدت في الصين أخيراً.

ورداً على سؤال عما إذا كان من فرصة لنجاح الاتفاق قالت ميركل: "ذلك يتوقف الآن على مواصلة عملية التفاوض".