.
.
.
.

107 مليارات ريال حجم القروض الشخصية بالسعودية خلال عام

نشر في: آخر تحديث:

بلغت القروض الشخصية قصيرة الأجل "مستحقة السداد خلال عام فأقل" في السعودية 107.6 مليار ريال بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، بزيادة نسبتها 36% خلال عام، أي ما يعادل 28.6 مليار ريال، تشكل 30% من إجمالي القروض الشخصية بنهاية الفترة نفسها البالغة 353.4 مليار ريال.

ووفقا لتحليل خاص تابع لوحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند على بيانات لمؤسسة النقد، فإن تسارع نمو القروض الشخصية قصيرة الأجل جاء على حساب القروض ذات الأجل المتوسط، لتشكل "قصيرة الأجل" 30 في المئة من القروض الشخصية بنهاية الربع الثاني 2016، فيما كانت حصتها 24% بنهاية الربع الثاني 2015، لترتفع حصتها من إجمالي القروض الشخصية بـ 6%.

على الجانب الآخر، تراجع نصيب القروض "متوسطة الأجل" من 33% بنهاية الربع الثاني 2015، إلى 28% بنهاية الربع الثاني 2016، لتنخفض حصتها من إجمالي القروض الشخصية بـ 5%.

وارتفعت القروض الشخصية "قصيرة الأجل" بنسبة 36% "28.6 مليار ريال" خلال عام لتبلغ 107.6 مليار ريال بنهاية الربع الثاني 2016، فيما كانت نحو 79 مليار ريال بنهاية الربع الثاني 2015، مقابل تراجع "متوسطة الأجل" بنسبة 9% "9.6 مليار ريال" لتبلغ 97.7 مليار ريال بنهاية الربع الثاني 2016، بينما كانت نحو 107.4 مليار ريال بنهاية الربع الثاني 2015.

والقروض الشخصية هي التسهيلات التي تقدمها المصارف التجارية لأشخاص طبيعيين بهدف تمويل احتياجات شخصية استهلاكية ولأغراض غير تجارية.

وتنقسم القروض الشخصية إلى ثلاث فترات استحقاق: قصير الأجل "مستحقة السداد خلال سنة واحدة فأقل"، ومتوسط الأجل "مستحقة السداد خلال سنة إلى ثلاث سنوات"، وطويل الأجل "مستحقة السداد خلال أكثر من ثلاث سنوات".

وبلغت القروض الشخصية بنهاية الربع الثاني 2016، نحو 353.4 مليار ريال، مقابل 327.5 مليار ريال بنهاية الربع الثاني 2015، بنسبة زيادة 8%، وقيمة ارتفاع 25.9 مليار ريال.

بينما ارتفعت القروض الشخصية طويلة الأجل بنسبة 5% "6.8 مليار ريال" خلال عام لتبلغ 148.1 مليار ريال بنهاية الربع الثاني 2016، فيما كانت نحو 141.2 مليار ريال بنهاية الربع الثاني 2015.