.
.
.
.

ساكسو بنك: أزمة النفط شكلت فرصة جيدة للإصلاحات بالخليج

ستين جاكوبسن توقع نموا قويا للسندات في منطقة الشرق الأوسط

نشر في: آخر تحديث:

قال كبير الاقتصاديين في ساكسو بنك ستين جاكوبسن، إن هبوط أسعار النفط كان له تأثير إيجابي في جعل السياسة المالية أكثر استجابة للظروف في دول الخليج، مؤكدا أن لهذه المنطقة فرصة عالية جدا لتغيير الوضع وتحسينه وزيادة الإنتاجية.

وأضاف جاكوبسن "من المثير ما يحصل في دول مجلس التعاون الخليجي، فبعد الهبوط الحاد في أسعار النفط، وعادة لذلك تأثير سلبي، ولكن نرى تأثيرا إيجابيا في جعل السياسة المالية أكثر استجابا للظروف، كذلك في إعلان قانون الإفلاس المرتقب، وفرض ضريبة القيمة المضافة في 2018 وضرائب جمركية".

ولفت جاكوبسن إلى أن هذه الأزمة كانت فرصة جيّدة للإصلاحات ويجب أن نهنئ الحكومات في دول مجلس التعاون لاتخاذهم سياسات مالية مناسبة.

ويرى جاكوبسن أن الطلب الضخم على السندات في منطقة الخليج يرجع إلى أن اقتصاداتها مربوطة بالدولار ومدعومة بأصول ملموسة، إضافة إلى الانتشار الواسع للائتمان، مقارنة مع باقي دول العالم.

وتوقع جاكوبسن نمو سوق السندات في الشرق الأوسط، ما يدلّ على نموّ المنطقة لأنه عندما يتم التحوّل من الاعتماد المباشر على الثروات السيادية وعلى النفط إلى جمع الأموال باستقلالية من أسواق رأس المال، فهذه إشارة جيّدة.

وقال جاكوبسن "عليّ القول إنه صحيح أن الأمور كانت صعبة في المنطقة وأن الأمور تتغير في كل فصل، لكن ذلك أمرا بنّاء، ونؤكد أن هذه المنطقة لديها فرصة عالية جدا لتغيير الوضع وتحسينه وزيادة الإنتاجية، وحتى صندوق النقد الدولي يثني على المنطقة لقيامها بذلك".