رغم خشية البنوك.. بريطانيا تستهدف تعزيز التجارة مع إيران

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال وزير التجارة البريطاني ليام فوكس إن التبادل التجاري يزداد بين بريطانيا وإيران، لافتاً إلى أن الحكومة تعمل على تبديد مخاوف القطاع المصرفي التي تعرقل اتساع نطاق التجارة بين البلدين.

وعلى الرغم من إزالة القيود المصرفية الدولية على إيران في يناير الماضي، لم تنجح طهران في إقامة روابط سوى مع عدد محدود فقط من البنوك الصغيرة حيث ما زالت العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة عليها سارية.

في حين ما زالت المؤسسات الأجنبية الكبيرة تخشى من تكبدها غرامات محتملة.

وقال فوكس خلال مؤتمر عالمي للتمويل "بدأت الشركات البريطانية العمل مع إيران مجددا ببطء ولكن بحماس متزايد، نحن نرى المؤشرات الأولى على نمو التبادل التجاري بين بريطانيا وإيران."

وتابع: "استمرار مخاوف القطاع المصرفي من تسهيل السداد أو تقديم خدمات مالية تعني أن الاستفادة من رفع العقوبات لم تتحقق بالكامل بعد وحل هذه المشكلات ما زال أولوية لدى الحكومة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.