هل يساهم تعويم الجنيه في حل أزمة الاستيراد بمصر؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

أشاد رئيس قسم الأبحاث بشركة بلتون المالية القابضة، هاني جنينة، بقرار البنك المركزي المصري بشأن تحرير سعر الصرف ورفع سعر الدولار في السوق الرسمي.

وأوضح في تصريحات لـ "العربية.نت"، أن هناك إيجابيات كثيرة لقرار تحرير سعر الصرف، الذي يأتي في إطار القضاء على السوق السوداء وتقليل الفجوة بين سعر الدولار في البنوك وسعره في السوق السوداء.

وأشار إلى أن القرارات الجديدة سوف تساهم بشكل كبير في خفض وتقنين عمليات الاستيراد التي تستهلك الجزء الأكبر من احتياطي مصر من النقد الأجنبي، خاصة وأن القرارات الجديدة التي اتخذها البنك المركزي المصري سوف تدعم هذا التوجه.

وأوضح أن ما يتردد حول أن إجمالي فاتورة استيراد مصر التي تتراوح ما بين 70 و80 مليار دولار لا يجب أن نسلم بها كحقيقة مطلقة ولكنها تخضع لظروف السوق وحجم احتياطي البلاد من العملة الصعبة، إضافة إلى الحاجة الفعلية لما يتم استيراده، وبالتالي يمكن خفض إجمالي الفاتورة بنسب كبيرة خلال الفترة المقبلة.

وأوضح أنه بالتزامن من صدور قرارات تحرير سعر الصرف، فمن المتوقع أن يعلن مساء اليوم عن دخول نحو 2.7 مليار دولار من خلال المبادلة مع الصين، إضافة إلى موافقة صندوق النقد الدولي على القرض خلال الأيام المقبلة، وأيضاً البدء بشكل فعلي في طرح السندات الدولارية، ما يعني أن مصر سوف يكون لديها فائض دولاري يغطي فاتورة استيراد السلع الأساسية من خلال السوق الرسمي.

وأكد أن كل هذه التوقعات التي جاءت عقب تحرير سعر الصرف تشير إلى بدء الاستقرار الحقيقي في السوق المصري في بداية العام المقبل، حيث تبدأ الاستثمارات الأجنبية والعربية تعود مجدداً إلى السوق المحلي، وهي المحور الأساسي لتوفير عملة صعبة خلال الفترة المقبلة.

ووفقاً للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بمصر، فقد تراجعت فاتورة استيراد مصر من السلع الاستهلاكية غير المعمرة لتسجل نحو 54.7 مليار جنيه خلال الفترة من يناير وحتى يونيو الماضي، مقابل نحو 56.1 مليار جنيه خلال الفترة ذاتها من العام الماضي بانخفاض قدره 2.4%.

وتراجعت واردات مصر من السكر المكرر خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري لتسجل 68.4 مليون جنيه في مقابل 479.4 مليون جنيه خلال نفس الفترة من 2015 بانخفاض قدره 85.7%، وانخفضت واردات العدس لتسجل 351.7 مليون جنيه في مقابل 581.6 مليون جنيه خلال نفس الفترة من 2015 بتراجع 39.5%.

وسجلت واردات مصر من الصابون ومستحضرات التنظيف انخفاضا خلال النصف الأول من العام الجاري لتسجل 650.4 مليون جنيه في مقابل مليار جنيه خلال نفس الفترة من 2015 بانخفاض 35.7%، وانخفضت واردات الأحذية والنعال لتسجل 528.7 مليون جنيه في مقابل 683.4 مليون جنيه خلال نفس الفترة من 2015 بتراجع 22.6%.

وبلغت واردات مصر من الألبان ومنتجاتها خلال هذه الفترة نحو 3.2مليار جنيه في مقابل 4 مليارات جنيه خلال نفس الفترة من 2015 بتراجع 19.3%، وواردات ورق الكرافت نحو 639.5 مليون جنيه في مقابل 782.8 مليون جنيه خلال نفس الفترة من 2015 بتراجع 18.3%.

وانخفضت واردات مصر من لعب الأطفال خلال الستة أشهر الأولى من العام الجاري لتسجل 307.6 مليون جنيه في مقابل 353.5 مليون جنيه خلال نفس الفترة من 2015 بانخفاض 13%، وكذلك واردات المبيدات الحشرية لتسجل 580.7 مليون جنيه في مقابل 669.9 مليون جنيه خلال نفس الفترة من 2015 بانخفاض 12.3%.

وتراجعت واردات مصر من اللحوم خلال النصف الأول من العام الجاري لتسجل 6.2 مليار جنيه في مقابل 6.7 مليار جنيه خلال نفس الفترة من 2015 بانخفاض 7.2%.

وأشارت النشرة إلى ارتفاع واردات مصر من الزيوت المكررة خلال الستة أشهر الاولى من العام الجاري لتسجل 2.3 مليار جنيه في مقابل مليار جنيه خلال نفس الفترة من 2015 بزيادة قدرها 117.1%، وكذلك واردات الكسب لتسجل 3.4 مليار جنيه في مقابل 1.8 مليار جنيه خلال نفس الفترة من 2015 بارتفاع 85.1%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.