.
.
.
.

أودي تلحق فولكسفاغن بفضيحة الانبعاثات

نشر في: آخر تحديث:

قالت صحيفة "بيلد آم زونتاج" إن جهاز رقابة أميركيا اكتشف برامج في عدد من السيارات من طراز أودي تخفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون عند رصد إجراء اختبارات.

ونشرت الصحيفة الألمانية دون الاستناد إلى مصدر أن مجلس موارد الهواء في كاليفورنيا اكتشف البرنامج في سيارة أودي الصيف الماضي.

ولم يصدر تعليق فوري عن المجلس، ولم يتسن الاتصال بأودي للتعقيب على تقرير الصحيفة.

وقالت الصحيفة إن الجهاز المستخدم في أودي - الذي يختلف عن الجهاز الذي فجر فضيحة انبعاثات الديزل العام الماضي في شركتها الأم فولكسفاغن - جرى استخدامه أيضا في سيارات تعمل بالديزل والبنزين في أوروبا.

وتسبب اعتراف فولكسفاغن بتركيب برامج للاحتيال على قيود التلوث في أكثر من 11 مليون سيارة ديزل في أنحاء العالم في أسوأ أزمة في تاريخ شركة صناعة السيارات الألمانية.

وأوقفت أودي استخدام البرنامج في مايو/أيار 2016 قبل أن يكتشف مجلس الموارد التلاعب في طرز أقدم. وأضافت الصحيفة أن الشركة أوقفت عددا من المهندسين عن العمل لعلاقتهم بالأمر.