صندوق النقد: فوز ترمب يفرض القيام بمراجعة للعولمة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اعتبر صندوق النقد الدولي اليوم الخميس، أن انتخاب دونالد ترمب رئيساً للولايات المتحدة، على برنامجه الداعي إلى الحمائية يثبت الحاجة إلى إيلاء مزيد من الاهتمام "لعواقب" العولمة والتجارة الدولية.

وصرح المتحدث باسم الصندوق جيري رايس قائلاً: "يجب إيلاء مزيد من الاهتمام لمعالجة عواقب التجارة الدولية لحماية مصالح الذين يشعرون بأنهم مهملون"، مضيفاً أن العولمة يفترض أن تفيد "الجميع" أكثر مما هو حاصل حالياً.

وفاز الثلاثاء المرشح الجمهوري بالرئاسة الأميركية في حملة ندد فيها باتفاقات التبادل الحر التي وقعتها بلاده، والتي يعتبر أنها مسؤولة عن تسريع هجرة الوظائف والصناعات إلى الخارج.

وأضاف رايس: "علينا التزود بإجراءات إضافية للحد من العواقب وطمأنة مخاوف الذين يشعرون بأنهم مهملون"، ما يعكس تعديلا طفيفاً في موقف المؤسسة المالية.

ولطالما دافع الصندوق بشراسة عن فتح الحدود التجارية وتحرير التجارة، لكنه اضطر أخيراً لبحث ثغرات العولمة لا سيما بعد تصويت البريطانيين لصالح الانفصال عن الاتحاد الأوروبي في يونيو.

لكن، رايس رفض التكهن بشأن سلوك إدارة ترمب المقبلة تجاه الصندوق الذي تشكل الولايات المتحدة أهم مساهميه. وقال إن "صندوق النقد الدولي مستعد للعمل مع الإدارة الأميركية المقبلة لمواجهة التحديات التي يواجهها الاقتصاد الأميركي والعالمي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.