الإمارات والصين أكثر الأسواق جذبا لشباب العالم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

تصدرت دولة الإمارات قائمة أسواق العالم في جاذبية الشباب العرب الراغبين في العيش خارج بلدانهم، من أجل التقدم في حياتهم المهنية بينما جاءت الصين في المرتبة الأولى من الأسواق الناشئة الأكثر تفضيلا بالنسبة للشباب.

وجرى نشر دراسة مسحية تابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي، خلال منتدى مجالس المستقبل بدبي، وهي الدراسة التي تجري للسنة الثانية على التوالي وتفيد بأن الإمارات والصين تقدمت على الدول الاسكندنافية، وكافة الدول ذات النمو الاقتصادي الأسرع في العالم (وقد احتلتا المرتبة رقم 11 و12 تباعا).

هذا وكانت كل من الولايات المتحدة الأميركية، والمملكة المتحدة، وكندا قد تصدرت القائمة في هذه الدراسة المسحية، التي نظمها فريق مشكل من العالم التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي، 20000 من شباب جيل الألفية الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18و35 وسألتهم عن مجموعة واسعة من القضايا المتعلقة بالأعمال والاقتصاد والسياسة والتكنولوجيا والقيم.

وينتمي الأفراد اللذين شملتهم الدراسة إلى 187 بلدا وإقليما، وقد كانت غالبية المشاركين من الصين والولايات المتحدة الأميركية والهند.

وفي هذا الإطار، علق أدييمي بابينغتون-أشايي، رئيس مجتمع مشكلو العالم التابع للمنتدى الاقتصادي العالمي: "تكمن جاذبية دولة الإمارات العربية المتحدة في ارتباط اسمها ارتباطا وثيقا مع فكرة أن لا شيء مستحيل. تجمع الإمارات بين الفرص المميزة التي تقدمها للشباب والشركات الناشئة وبين الاقتصاد التنافسي، وهي ترسل إشارة واضحة مفادها: إذا كنت ترغب في بناء المستقبل، تعال إلى الإمارات وابنيه هنا."

ولعلّ أحد أسباب الأداء القوي لدولة الإمارات العربية المتحدة هو كثرة الاحتمالات بالحصول على وظيفة في الدولة. وفي حين أن 34% من جيل الألفية حددوا أن نقص الفرص الاقتصادية وفرص العمل كأحد أخطر القضايا الثلاث التي تؤثر على بلادهم، ما يجعلها أكثر المسائل إثارة للقلق بعد الفساد. هذا ويرى واحد فقط من كل عشرة مشاركين في الإمارات البطالة كمسألة خطيرة.

أما السبب الآخر الذي يفسر نجاح دولة الإمارات العربية المتحدة قد يكون أنه، على الصعيد العالمي، فإن المزيد من شباب جيل الألفية يفضل الراتب ( 54٪) والتقدم الوظيفي (46 ٪) – وهي معايير يشتهر سوق العمل في الإمارات العربية المتحدة باحترامها- على الشعور بالفائدة والتأثير في المجتمع (37٪) في وظائفهم. ويتصدر الشعور بالفائدة قائمة أولويات شباب الألفية في الولايات المتحدة الأميركية، والمملكة المتحدة، وألمانيا، وفرنسا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.