.
.
.
.

صندوق النقد: سعر البنزين رفع التضخم الكويتي لـ 3.5%

نشر في: آخر تحديث:

توقع صندوق النقد الدولي، ارتفاع معدل التضخم السنوي في الكويت إلى نحو 3.5% ضمن حسابات العام 2016، ليعكس الارتفاع الأخير في أسعار البنزين، موضحا في تقرير صدر بختام مشاوراته مع الكويت أن التضخم الذي يعد مؤشرا لقياس مستوى الغلاء المعيشي، بلغ معدله بالعام 2015 نسبة 3%.

وأكد البيان الصحافي الصادر عن الصندوق، استمرار النشاط الاقتصادي في القطاعات غير النفطية في التوسع، وإن كان بوتيرة أبطأ، ما يعكس تأثير انخفاض أسعار النفط، حيث تباطأ نمو الناتج المحلي الحقيقي للقطاعات غير النفطية من نحو 5% في عام 2014 إلى ما يُقدَّر بنحو 3.5% في عام 2015، وذلك مدفوعا بتزايد أثر حالة عدم اليقين على معدلات الاستهلاك.

وأشار البيان إلى أنه على الرغم من الجهود المبذولة لاحتواء الإنفاق الحكومي فقد تراجعت الحسابات المالية والخارجية بشكلٍ ملحوظ، وظهرت الحاجة لتمويل الموازنة العامة، حيث أدى تراجع الإيرادات النفطية إلى حدوث عجز مالي كبير في السنة المالية 16/2017 بنحو 17.5% من الناتج المحلي الإجمالي.

واستمر القطاع المالي قويا وظروف الائتمان مواتية. ووفقا لبيانات يونيو 2016، فقد سجلت كفاية رأسمال البنوك معدلات مرتفعة وصلت إلى نحو 17.9%، ومعدلات ربحية قوية مُقاسةً بالعائد على الأصول وصلت إلى نحو 1%، كما شهدت نسبة القروض غير المنتظمة انخفاضا لتصل إلى نحو 2.4%، وارتفعت نسبة تغطية المخصصات للقروض غير المنتظمة إلى نحو 206%. كما تُعتبر السيولة المصرفية مريحة، وشهدت معدلات النمو السنوية للتسهيلات الائتمانية المقدمة إلى القطاع الخاص نموا بوتيرة قوية، مدفوعا بشكل رئيسي بنمو القروض المقسطة.