.
.
.
.

القصبي: بدء مناقشة صرف 200 مليار ريال للقطاع الخاص

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير التجارة والاستثمار الدكتور، ماجد القصبي، خضوع 30 نظاماً ولائحة للإعداد والدراسة في وزارته، واصفاً نظام المشتريات والمنافسات المعمول به محلياً بـ"القديم" الواجب تغييره بمشاركة القطاع الخاص.

وكشف خلال لقاء عقده في غرفة تجارة وصناعة جدة إنشاء هيئة الملكية الفكرية كجهة مستقلة برئاسته، لحماية الحقوق الفكرية بعد انتهاء "هيئة الخبراء" من دراسة جوانبها، والبدء في ورش عمل خلال الأسبوع المقبل لمناقشة القطاع الخاص في الطريقة المثلى لصرف المبالغ المخصصة لهم المقدرة بـ 200 مليار ريال خلال السنوات الأربع المقبلة، وفقاً لصحيفة "عكاظ".

ومضى يقول: "يتم العمل حالياً على أنظمة عدة أبرزها الشركات الإلكترونية، والامتياز التجاري، والرهن التجاري، والإفلاس، والشركات المهنية".

وتطرق القصبي خلال لقاء عقده في "مقعد التجار" بغرفة تجارة وصناعة جدة مساء أمس الأول إلى استقطاب البنك الدولي كـ«بيت خبرة» للأخذ برأيه عن متطلبات تحقيق المملكة المركز الأول في معيار التنافسية، مشيرا إلى أن المملكة تبني علاقات وشراكات استراتيجية نوعية مع أميركا، وبريطانيا، واليابان، والصين.

وأكد الانتهاء من الفسح الجمركي في غضون 24 ساعة فقط بعد 3 أسابيع، إذ تم الاتفاق مع المؤسسة العامة للموانئ ومصلحة الجمارك على وضع نظام تتبع إلكتروني لخدمات نقل البضائع والحاويات، وقال: "ميناء جدة محوري، وأمامه العديد من الفرص التي قد تفوته في حال عدم تطويره".

وحول السماح بدخول صغار المستثمرين الأجانب في المملكة بنسبة 100%، أوضح القصبي أن الدولة قادرة على تعيين وكلاء لكبار الشركات الأجنبية، لكنها فضلت أن تشجع تلك الشركات على دخول السوق السعودية مباشرة لضوابط عدة لها انعكاسات إيجابية، أهمها إعطاء أولويات للأبحاث والتطوير، واستثمار ما لا يقل عن 200 مليون ريال لخمس سنوات، مع نقل معارفها للسعوديين.