خادم الحرمين يحضر أعمال منتدى الرؤية السعودية اليابانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
5 دقائق للقراءة

شكل حضور #خادم_الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود للجلسة الختامية لمنتدى الأعمال السعودي - الياباني اليوم مفاجأة غير متوقعة في أوساط الحضور، ما يعطي دلالة وإشارة واضحة على ثقل هذا المنتدى ويعطي دفعاً في طريق تنفيذ الرؤية السعودية اليابانية ويعزز الشراكة بين البلدين.

وناقش المنتدى منذ افتتاحه صباح الثلاثاء سبل تحقيق البرامج التنفيذية المنبثقة عن رؤية المملكة 2030، وتعزيز التعاون في تنفيذ مبادراتها في شتى القطاعات، إلى جانب بحث تعزيز حجم التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين الصديقين بحضور عدد كبير من المشاركين ورجال الأعمال اليابانيين و #السعوديين .

هذا وقد قدمت منظومة التجارة والاستثمار ممثلة بالهيئة العامة للاستثمار للجانب الياباني خلال المنتدى عرضاً لأهداف #رؤية_المملكة 2030، والفرص الاستثمارية في قطاعات التقنية والاتصالات والنقل واللوجستيات والمعدات الطبية والطاقة. كما عقد على هامش المنتدى اجتماع لـ #مجلس الأعمال_السعودي_الياباني ، وعدة اجتماعات ثنائية مع كبرى الشركات اليابانية.

وفي هذا السياق، أوضح موفد العربية عقيل بوخمسين أن كلمة وزير التجارة والصناعة الياباني جاءت لتأكد عهداً جديداً في العلاقات الاقتصادية بين اليابان و #السعودية ، إذ سيقدمان نموذجاً جديداً للشراكة الاقتصادية. وبناء عليه، سيتم فتح مكتب في كل من طوكيو والرياض لمتابعة تنفيذ الرؤية السعودية اليابانية.

وبيّن بوخمسين أن وزارة الطاقة السعودية أخذت حيزاً لا يستهان به في أعمال الجلسة الختامية ، إذ كشفت عن محاولات جدية لجذب الشركات اليابانية للعمل في قطاع #الطاقة_النظيفة في السعودية.

وشهد #خادم_الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ورئيس وزراء اليابان، شينزو آبي، اليوم في مقر رئاسة وزراء اليابان بالعاصمة طوكيو، مراسم التوقيع على مذكرات وبرنامج تعاون بين حكومتي المملكة العربية السعودية واليابان.

وقد جرى التوقيع على مذكرة تعاون في مجال #الثورة_الصناعية_الرابعة، وقعها من الجانب السعودي الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ومن الجانب الياباني وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة هيروشيجي سيكو.

كما تم توقيع مذكرة تعاون بين حكومتي البلدين حول تنفيذ #الرؤية_السعودية - اليابانية 2030م، وقعها من الجانب السعودي معالي وزير الاقتصاد والتخطيط المهندس عادل بن محمد فقيه، ومن الجانب الياباني معالي وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة هيروشيجي سيكو.

وتم توقيع برنامج تعاون لإنجاز الرؤية #السعودية اليابانية 2030م في مجال التعاون الثقافي، وقعه من الجانب السعودي معالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف، ومن الجانب الياباني وزير الدولة للشؤون الخارجية كينتارو سونوؤرا.

كما جرى توقيع مذكرة تعاون في شأن تنظيم إجراءات منح مواطني البلدين تأشيرات زيارة، وقعها من الجانب السعودي وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني، ومن الجانب الياباني وزير الدولة للشؤون الخارجية كينتارو سونوؤرا.

أبرز ما جاء في الجلسة

وعلى هامش المنتدى مساءً تم تبادل اتفاقيات استثمارية بين القطاع الخاص في البلدين في مجالات الاستثمار والطاقة والتصنيع والتقنية والإسكان.

ومنحت الهيئة العامة للاستثمار مجموعة متسوبيشي يو إف جي المالية ترخيص لبنك متسوبيشي MUFG للعمل في المملكة بموجبها يتمكن البنك من افتتاح فروع له بالمملكة ومزاولة الأعمال المصرفية وتمويل المشاريع والتمويل التجاري، وكذلك تم تسليم ترخيص لفتح مكتب اقتصادي فني لمركز التعاون الياباني للشرق الأوسط (JCCME) لتبادل الخبرات والدراسات .

ووقع برنامج تنمية التجمعات الصناعية الوطني وشركة تويوتا مذكرة تفاهم لدراسة جدوى مشتركة على التصنيع المحلي لسيارات تويوتا وقطع الغيار في المملكة، كما وقع عقد شراكة تجارية بين عبد اللطيف جميل وشركة سايبردين.

وعقدت شركة أرامكو السعودية ومؤسسة نيبون اليابانية للنفط والطاقة اتفاقية إجراء دراسات لاستكشاف إمكانيات التعاون المستقبلي ذي المنفعة المتبادلة في مجالات تكرير النفط والبتروكيماويات وتجارة النفط والنافثا والتقنيات البيئية وبرامج التدريب، كما عقدت اتفاقية أخرى مع شركة يوكوجاوا للهندسة الكهربائية والإلكترونية للتعاون في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030 من خلال سعودة التصنيع والبحث والتطوير، والقياس خلال عملية التشغيل، ونظم التحكم، والرقمنة في صناعة النفط والغاز.

ووقعت مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية ومنظمة اكتشاف الفضاء اليابانية أيضاً اتفاقية التعاون في علوم الفضاء والتكنولوجيا، فيما تم التوقيع بين الشركة السعودية للكهرباء وشركة طوكيو للطاقة الكهربائية بخصوص اتفاقية إنشاء مركز للبحوث والتطوير في المملكة العربية السعودية.

وضمن اتفاقيات التعاون المشترك وقعت المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة وشركة ساساكورا اليابانية اتفاقية التقنيات ثلاثية الهجين، ووقعت شركة أكوا باور الدولية والشركة العربية اليابانية لصناعة الأغشية مع شركة جي إف إي اليابانية وشركة تويوبو اليابانية مذكرة تفاهم حول تطوير آليات لتحلية المياه في الشرق الأوسط.

وضم الوفد السعودي المشارك في منتدى الأعمال للرؤية السعودية اليابانية 2030 وزراء ومسؤولين حكوميين من عدة وزارات وعدد من رجال الأعمال.

الجدير بالذكر أن حجم التبادل التجاري بين المملكة العربية السعودية واليابان بلغ في العام 2015 نحو 117 مليار ريال، في حين بلغ عدد المشاريع المشتركة بين البلدين 48 مشروعا في قطاعات خدمية وصناعية، وبلغ إجمالي رؤوس الأموال المستثمرة في تلك المشاريع أكثر من 53 مليار ريال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.