.
.
.
.

الكوارث كلفت الاقتصاد العالمي 175 مليار دولار بـ2016

نشر في: آخر تحديث:

كشفت دراسة "سيغما" السنوية التي تصدرها شركة "سويس ري" السويسرية للتأمين أن الكوارث الطبيعية والناجمة عن عمل بشري حول العالم تسببت بأضرار اقتصادية بلغت 175 مليار دولار في 2016 ما يوازي ضعفيها في 2015 (94 مليار دولار).

وأضافت الشركة في بيان صادر في زوريخ أن 54 ملياراً من هذه الكلفة تقع على عاتق شركات التأمين، بزيادة 42% عن 2015. لكن تلك الكوارث بدت أقل فتكا وأسفرت في 2016 عن مقتل 11 ألف شخص مقابل أكثر من 26 ألفا في 2015.

ونشرت سويس ري في ديسمبر 2016 تقديرات لكلفة الكوارث الطبيعية والناجمة عن عمل بشري حول العالم في العام الماضي بلغت حوالي 158 مليار دولار. لكن المبلغ النهائي للعام 2016 فاق التقديرات بكثير، وفقاً لوكالة "فرانس برس".

وكان العام 2016 الأعلى كلفة على مستوى قيمة الأضرار الاقتصادية، بسبب الكوارث منذ 2012 بحسب الشركة السويسرية التي عزت ذلك إلى "عدد كبير من الأحداث الكارثية الكبرى بما فيها زلازل وأعاصير وفيضانات وحرائق غابات" في جميع مناطق العالم.

كما سجلت الشركة 327 حدثاً كارثياً في العالم بينها 191 حادثاً طبيعياً و136 بسبب عمل بشري، لافتة إلى أن آسيا كانت الأكثر عرضة للكوارث حيث سجلت 128 حادثا.