.
.
.
.

ما الذي أغرى أمازون في سوق الشرق الأوسط؟

توقعات بتضاعف حجم التسوق الإلكتروني 4 مرات مع حلول 2020

نشر في: آخر تحديث:

مع استحواذ أمازون على سوق دوت كوم، تتجه الأنظار إلى سوق التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط، تبرز أهمية قطاع التجارة الإلكترونية، الذي يبلغ حجمه في منطقة الخليج نحو 5 مليارات دولار.

وتتوقع دراسة لشركة AT Kearney الأميركية أن يصل حجم التسوق الإلكتروني في المنطقة إلى 20 مليار دولار بحلول العام 2020، أي أنه سيتضاعف 4 مرات تقريبا.

وتشير التوقعات إلى تصدر السعودية المركز الأول في المبيعات عبر الإنترنت بالخليج في 2020 في التجارة الإلكترونية، كما أن الفرص الاستثمارية الكبرى بهذا القطاع تبدو في السعودية، إذ إنها تحتل حالياً المركز الثاني بنسبة 33% من حجم المبيعات عبر الإنترنت، وتأتي بالمرتبة الثانية بعد الإمارات.

لكن النمو السريع سيجعل السعودية في المرتبة الأولى بحلول 2020، بحصة تصل إلى 42%، وبذلك ستشكل مع الإمارات معاً 80% من سوق التجارة الإلكترونية الخليجي.

ولا تقلل نسب النمو المتوقعة من حجم العقبات التي يواجهها هذا القطاع، فمن أبرزها صعوبة الخدمات اللوجيستية وضعف أنظمة الدفع الإلكتروني فضلا عن سيطرة المعاملات النقدية.

وتسببت بعض العقبات اللوجيستية والإلكترونية، في الحد من المبيعات عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط إلى 2% فقط من إجمالي مبيعات التجزئة، مقارنة مع 15% في الدول الغربية.