.
.
.
.

ترمب يدرس تقسيم البنوك الكبرى وزيادة ضريبة البنزين

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إنه يدرس بجدية تقسيم البنوك الكبيرة. ولم يذكر مزيدا من التفاصيل. وأضاف ترمب في مقابلة مع وكالة أنباء بلومبرغ أنه مستعد أيضا لدراسة زيادة الضريبة الاتحادية على البنزين لتمويل مشروعات البنية التحتية "المخصصة للطرق السريعة".

من جهته قال وزير الخزانة الأميركي ستيف منوتشين إن الأمر قد يستغرق ما يصل إلى عامين لكي يصل النمو الاقتصادي إلى ثلاثة بالمئة وإن خفض الضرائب وتخفيف القواعد التنظيمية سيساعدان في ذلك.

واعتبر الوزير الذي تحدث بمؤتمر لمعهد ميلكن الدولي، بعد أقل من أسبوع من إعلان إدارة الرئيس دونالد ترمب عن خطط لتخفيضات ضريبية كبيرة، أنه "توجد فرص مغرية جدا."

وقال إنه يمكن تمويل التخفيضات الضريبية "بطرق أخرى عديدة". وأضاف منوتشين أنه عقد اجتماعات أسبوعية مع قادة الكونغرس وقال "نود أن نرى دعما من الحزبين" للتخفيضات الضريبية.

وجاءت تعليقات منوتشين أيضا بعد أيام من إعلان الحكومة بيانات أظهرت نموا اقتصاديا متواضعا بلغ 0.7 بالمئة في الثلاثة أشهر الأولى من العام.

وقال سكوت ماينرد الرئيس العالمي للاستثمار لدى جاجنهايم بارتنرز "أشعر بالقلق من أننا إذا لم نر إصلاحا ضريبيا أو إصلاحات في الرعاية الصحية بنهاية العام، فإن الأسواق ستبدأ في التشكك بشأن قدرة إدارة ترمب على تنفيذها".

وقال منوتشين إنه يعمل من زعماء الكونغرس لحث خطى الإصلاح الضريبي ويأمل بالحصول على دعم من الحزبين كليهما. وأضاف أن إدارة ترمب دعت الكثير من زعماء قطاع الأعمال إلى البيت الأبيض وإنها تصغي باهتمام لمخاوفهم وآمالهم بشأن التغييرات الضريبية.