.
.
.
.

ماذا يستهدف برنامج "ريادة الشركات" في السعودية؟

نشر في: آخر تحديث:

تطوير #الشركات_الوطنية يأتي ضمن قائمة أهداف الحكومة في #السعودية واهتماماتها، ما دفع مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية إلى إعداد برنامج ريادة الشركات الوطنية، ليندرج ضمن سلسلة البرامج التي تستهدف تحقيق رؤية المملكة 2030.

ويهدف هذا البرنامج إلى تحفير ودعم أكثر من 100 شركة وطنية كبرى وواعدة في الريادة الإقليمية والعالمية، لترسيخ مكانتها وتطوير نطاق عملها، وهو ما يمنح الفرصة لخلق المزيد من فرص العمل، إلى جانب إنماء الشركات الصغيرة والمتوسطة، وتنويع قاعدة الاقتصاد المحلي، عبر توطين الصناعات الواعدة ورفع نسبة المحتوى المحلي في القطاعات غير النفطية.

ولتقييم مدى التقدم المحرز في بلوغ الأهداف، ستلجأ لجنة البرنامج إلى مؤشرات عدّة أبرزها مراقبة معدل نمو هذه الشركات في قطاعاتها مقارنة مع معدل نمو القطاعات المماثلة عالميا، وقياس عدد الشركات الوطنية الرائدة ضمن مجموعة fortune 500، وقياس عدد الشركات على قائمة فوربس للشركات الأكثر ابتكارا.

كما سيتم رصد حجم تجارة هذه الشركات مع الشركاء الرئيسيين تحديدا أعضاء مجموعة العشرين، وقياس حجم الصادرات غير النفطية.
هذه الجهود مجتمعة سترسخ مكانة الشركات الوطنية، ما ينعكس إيجابا على صورة المملكة ومتانتها الاقتصادية، علما أن شركة أرامكو السعودية تتصدر حاليا قائمة الشركات النفطية العالمية، في حين تحتل سابك المرتبة الرابعة عالميا بين شركات البتروكيماويات.