.
.
.
.

تعرف على أحدث تقنية مدفوعات إلكترونية بالسعودية

نشر في: آخر تحديث:

الدفع بالبطاقة الائتمانية أو بطاقة الصراف الآلي أصبح من الأمور البديهية في الوقت الحالي، حتى أن البعض لا يحملون النقد أو "الكاش" أبدا.

وهذا يسبب صعوبة لأصحاب المشاريع الناشئة الذين لا يؤهلهم حجم عملهم للحصول على الجهاز الخاص بالدفع الإلكتروني، غير أن الحل لهذه المشكلة بات قريبا في السعودية حيث من المنتظر أن تعلن الجهات الرسمية عن تقنية مدفوعات إلكترونية حديثه تتناسب مع أصحاب المشاريع الناشئة في السوق السعودية.

تتميز هذه التقنية بمرونة إجراءات الحصول عليها وانخفاض تكلفتها، وهو نظام جديد للمدفوعات المتنقلة " إم بي أو إس" .

تحرص الحكومة السعودية على توفير تسهيلات كثيرة للمشاريع الناشئة، إذ أن الحصول على الجهاز لا يشترط حصول المؤسسة على سجل تجاري لاقتنائه، فقط يحتاج لحساب بنكي.

بدأت تقنية المدفوعات الإلكترونية في السعودية بمسمى الشبكة السعودية للمدفوعات عام 1989، وتم إطلاق أول جهاز نقاط بيع في عام 1991.

ومن المتوقع أن تساهم هذه التقنية في رفع إيرادات أصحاب المشاريع الناشئة والتي توفر أكبر عدد من الفرص الوظيفية للسعوديين.