.
.
.
.

كيف تبدو استثمارات إيران وتركيا في قطر؟

نشر في: آخر تحديث:

مع تصاعد وتيرة مقاطعة السعودية والإمارات والبحرين ومصر مع قطر، وعدد من الدول العربية، ولجوء البنوك الخليجية لسحب ودائعها في قطر من المتوقع أن تتراجع الاستثمارات العربية في الدوحة، مع تزايد استثمارات إيران وتركيا.

وتجري قطر محادثات مع إيران وتركيا لتدبير إمدادات الغذاء والماء وسط مخاوف من نقص محتمل بعد قيام أكبر مزوديها، السعودية والإمارات بقطع العلاقات التجارية والدبلوماسية.

وبحسب البيانات الرسمية القطرية، فإن إجمالي الاستثمارات الأجنبية في قطر تبلغ نحو 144 مليار دولار. ووصل الاستثمار الأجنبي المباشر في قطر إلى ما قيمته 39 مليار دولار، ووصلت الاستثمارات في محفظة الأوراق المالية إلى نحو 22 مليار دولار.

وفي وقت سابق، أعلن المركز الدبلوماسي للدراسات الاستراتيجية٬ أن قطر انتهجت استراتيجية تسهم في تعزيز علاقاتها الاقتصادية والتجارية والسياسية بإيران من خلال الإعلان عن إنشاء منطقة مشتركة للتجارة الحرة داخل إيران٬ لتنقل علاقاتها المثيرة للجدل مع إيران إلى مستوى التحالف الاستراتيجي.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين دولة قطر وإيران نحو 300 مليون دولار خلال العام 2013، فيما بلغ حجم التبادل التجاري غير النفطي نحو 3.1 مليار دولار٬ بينما استوردت قطر 6.96 مليون دولار من المنتجات غير النفطية من إيران خلال العام ذاته.

وشهدت العلاقات الاقتصادية الإيرانية القطرية تطوراً ينم عن حالة الانفتاح والتعاون التجاري والاقتصادي بين الجانبين٬ والدخول في مشاريع مشتركة مروراً بتوقيع بعض الاتفاقيات التي كان من أهمها تأسيس مجلس اقتصادي مشترك بينهما٬ وفي ظل هذا التطور الإيجابي في العلاقات بين الدولتين جاءت اتفاقية إقامة منطقة اقتصادية حرة مع إيران عام 2014.

وفي عام 2011، أعلنت وزارة النفط الإيرانية أن طهران ستوقع صفقة استثمارات نفطية مع قطر بقيمة 50 مليار دولار، إضافة إلى الاتفاق على تطوير حقل فارس الجنوبي، مضيفا أنه سيتم افتتاح خطين من خطوط الإنتاج في الحقل المذكور بداية 2012.

وبحسب بيانات اتحاد الغرف والبورصات التركي، فإن حجم التجارة بين البلدين قفز من نحو 15 مليون دولار في عام 2002 ليسجل في الوقت الحالي نحو 1.3 مليار دولار بنسبة زيادة تقدر بنحو 8566%. وأضاف أن الشركات التركية تبني مشروعاً في قطر بقيمة 14 مليار دولار.

كما أعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة القطرية أن عدد الشركات التركية العاملة في دولة قطر برأسمال قطري تركي بلغ نحو 242 شركة، كما بلغ عدد الشركات التركية العاملة في دولة قطر برأسمال تركي بنسبة 100% حوالي 150 شركة.

وقدرت سفارة تركيا في الدوحة حجم استثمارات شركات المقاولات التركية في قطر بنحو 16 مليار دولار، وأن أكثر من 60 شركة تركية تعمل في مختلف المجالات داخل قطر، كما قدر عدد الجالية التركية في الدولة بنحو 7 آلاف مواطن تركي يعملون في كافة التخصصات.

وقالت إن حجم الاستثمار القطري المباشر وغير المباشر في تركيا يصل إلى 18 مليار دولار، تشمل استثمارات الشركات والمؤسسات وكذلك استثمارات المواطنين القطريين، لكن وفقاً للسفارة فإن حجم أعمال رجال الأعمال القطريين في تركيا يقدر بنحو 22 مليار دولار.

وحول حركة السياحة بين البلدين، أوضحت السفارة أن تركيا أصبحت الوجهة الأولى للسائحين القطريين، حيث بلغ عددهم نحو 40 ألف زائر قطري خلال العام الماضي فقط.