.
.
.
.

تضرر صادرات الهند الهندسية إلى قطر بسبب المقاطعة

نشر في: آخر تحديث:

قال مجلس ترويج الصادرات الهندسية الهندي في بيان، اليوم الأربعاء، إن صادرات البلاد من السلع الهندسية للدوحة تضررت بعد أن قطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين العلاقات مع قطر، متهمين إياها بدعم "الإرهاب".

وقال المجلس إن مدخلات مصدري السلع الهندسية لديه تشير إلى أن خطوط الشحن العاملة بين الهند والدوحة تبقي الحاويات "معلقة".

وشملت المقاطعة فرض قيود على السفن المرتبطة بقطر، بما يحول دون استخدامها لمركز إقليمي رئيسي للتزود بالوقود في المنطقة.

وقالت ميرسك، أكبر شركة لشحن الحاويات في العالم، في وقت سابق إنها لم يعد بمقدورها نقل البضائع من وإلى قطر بعد المقاطعة.

وأضافت ميرسك أن حظر شحن البضائع من ميناء جبل علي الإماراتي إلى قطر، التي تعتمد على الواردات بحرا وبرا لتلبية حاجاتها، يعني أنها غير قادرة على نقل أي شحنة.

وقال متحدث باسم الشركة "لدينا تأكيد بأننا لن يكون بمقدورنا نقل بضائع قطر إلى ومن جبل علي."

وأضاف قائلاً: "نتوقع تعطلات لخدماتنا لقطر. الوضع قد يتغير سريعاً"، مضيفاً أن ميرسك ستخطر العملاء بالخيارات البديلة في أقرب وقت ممكن.