.
.
.
.

هكذا يستفيد اقتصاد السعودية من برامج الخصخصة

نشر في: آخر تحديث:

يثبت برنامج التحول الوطني جدية الحكومة السعودية في اعتبار القطاع الخاص شريكاً أساسياً في تحقيق رؤية 2030، حيث يستهدف البرنامج تمويل القطاع الخاص لـ40%، من مبادراته التي يفوق عددها حتى الآن 540 مبادرة، فما هي أبرز القطاعات التي ستلحقها الخصخصة؟

ويترقب المستثمرون إقليميا وعالميا، تفاصيل مشاريع الحكومة السعودية التي سيتم تخصيصها ضمن برامج رؤية 2030، حيث تعتزم المملكة جمع نحو 200 مليار دولار عبر بيع حصص في مؤسسات حكومية في 16 قطاعا.. دون أن يشمل هذا الرقم طرح أرامكو.

ومن المتوقع البدء في خصخصة بعض الأصول هذا العام في 4 قطاعات هي الرياضة والكهرباء والمياه وصوامع الحبوب.

وبالطبع من بين أهم الطروحات المنتظرة في السعودية، والتي تتنافس عليها البورصات الكبرى حول العالم، طرح ما يصل إلى 5%، من عملاق النفط أرامكو، التي تقيّم بتريليوني دولار.

أما أولى الأصول الحكومية التي قد تتم خصخصتها فتتضمن مستشفى الملك فيصل التخصصي، ومركز الأبحاث بحسب ما أكده نائب وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي.

كما تلقت وزارة الصحة 6 عطاءات على الأقل للعب دور المستشار المالي لخصخصة خمسة وخمسين مركزا صحيا في الرياض.

من جانبها تتهيأ المؤسسة العامة للحبوب التي تقوم بشراء جميع الحبوب للمملكة لبيع عمليات المطاحن عن طريق وضعها في 4 كيانات تجارية.

ومن بين الجهات المهتمة شراكة بين عملاق الأعمال الزراعية الأميركية آرتشر دانيلز ميدلاند ومجموعة الأطعمة السعودية المراعي وفقا لما ذكرته مصادر رويترز.

أما فيما يتعلق بنوادي كرة القدم, تقوم جدوى للاستثمار بدور المستشار المالي لخصخصة ما لا يقل عن 5 نوادي في دوري المحترفين السعودي.

وفي قطاع التعليم تم تعيين بنك HSBC مستشارا لخصخصة بناء وإدارة المباني المدرسية بحسب ما أكده الرئيس التنفيذي لشركة تطوير المباني، وهي شركة تابعة لوزارة التربية والتعليم في يناير.

انتقالا الى شركة الكهرباء السعودية، والتي يتم تقسيمها إلى أربع شركات مستقلة تهيأ لطرحها إما في اكتتاب أولي عام أو أمام شركات عالمية من القطاع الخاص.

أما المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة فسيتم تحويلها إلى شركة قابضة مساهمة مع وحدات إنتاج تابعة لها ستطرح أمام المستثمرين على ان يتم طرح الشركة القابضة للاكتتاب في وقت لاحق.

وفي قطاع الطيران، بدأت الخطوط الجوية العربية السعودية ببيع قسم الخدمات الطبية في جدة التي تقدر قيمته بـ500 مليون دولار بحسب مصادر.

وقد أفادت مصادر لوكالة رويترز أن شركة التبريد السعودية استدعت البنوك في فبراير الماضي للمنافسة على دور المستشار المالي.

إذا يثبت برنامج التحول الوطني جدية الحكومة السعودية في اعتبار القطاع الخاص شريكا أساسيا في تحقيق رؤية 2030، حيث يستهدف البرنامج تمويل القطاع الخاص لأربعين في المئة من مبادراته التي يفوق عددها حتى الآن 540 مبادرة.

من جانبه كان أكد الرئيس التنفيذي لشركة صدارة أن أرامكو تعتزم خفض حصتها في الشركة إلى 35%، من 65%، حاليا من خلال طرح الحصة للاكتتاب العام. وشركة صدارو مشروع مسترك مع شركة داو كيميكال.