.
.
.
.

الصين تطمح للريادة عالميا في الذكاء الصناعي بحلول 2025

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الصين عن خطط كي تصبح دولة رائدة على مستوى العالم في الذكاء الصناعي بحلول 2025 لتتحدى الهيمنة الأميركية على القطاع، في ظل تصاعد التوترات الدولية بشأن التطبيقات العسكرية للتكنولوجيا.

وأعلنت الحكومة الصينية خطة وطنية للذكاء الصناعي في وقت متأخر من أمس الخميس، تستهدف نمو صناعات الذكاء الصناعي بالبلاد إلى ما
يزيد على 150 مليار يوان، ما يعادل 22.15 مليار دولار بحلول 2020 وإلى 400 مليار يوان، ما يعادل 59.07 مليار دولار بحلول 2025.

وبهذه الدفعة الكبيرة في قطاع الذكاء الصناعي فإن الصين تتطلع إلى منافسة شركات رائدة في السوق الأميركية على غرار ألفابت، المالكة لغوغل، ومايكروسوفت في الوقت الذي تحرص فيه الصين على ألا تتخلف في تكنولوجيا أصحبت مهمة بشكل متزايد في شتى القطاعات من السيارات الذكية حتى الطاقة.

وقال روي يونغ، رئيس التكنولوجيا لدى مجموعة لينوفو لصناعة أجهزة الكمبيوتر، متحدثا على هامش مؤتمر للذكاء الصناعي في شنغهاي يوم الخميس "الحكومة المحلية والمركزية تدعمان هذا المسعى في قطاع الذكاء الصناعي.

"إنهما تتوقعان هذا الاتجاه العام وترغبان في الاستثمار أكثر".

وتأتي خطط بكين في الوقت الذي تستعد فيه الولايات المتحدة لتعزيز التدقيق في استثمارات من بينها تلك المتعلقة بقطاع الذكاء الصناعي بسبب المخاوف من أن دول من بينها الصين، قد تستطيع الوصول إلى تكنولوجيا ذات أهمية عسكرية استراتيجية.