.
.
.
.

بنك أميركا: قفزة بإيرادات السعودية غير النفطية في 2018

نشر في: آخر تحديث:

توقع "بنك أوف أميركا" في أحدث تقرير له أن تقفز إيرادات السعودية غير النفطية بحوالي 80 مليار ريال أي ما يعادل 21.3 مليار دولار العام المقبل، في ظل سعي المملكة إلى تقليص اعتماد اقتصادها على النفط.

وشرح الخبير الاقتصادي جون ميشال صليبا في تقرير "بنك أوف أميركا"، أن الزيادة المتوقعة قد تتأتى من فرض الضريبة على القيمة المضافة وضريبة المنتجات الفارهة، إلى جانب رسوم الوافدين، وفقاً لما نقلته "بلومبيرغ".

يذكر أن المملكة قد بدأت هذا العام فرض ضريبة على السلع الانتقائية كالمشروبات الغازية والتبغ.

وكان العجز في الميزانية السعودية قد سجل انخفاضاً كبيراً في الربع الثاني من العام الجاري بدعم من ارتفاع الإيرادات النفطية بـ 28% بالتوازي مع انخفاض الإنفاق، لكن في المقابل تراجعت الإيرادات غير النفطية بواقع 17%.

وأضاف صليبا في تقرير "بنك أوف أميركا" أن الإيرادات غير النفطية من المتوقع لها أن تبدأ بالارتفاع في 2018، مع تعزيز إجراءات الإصلاح المالي في المملكة.

وتهدف السعودية إلى رفع إيراداتها غير النفطية بـ 100 مليار ريال بحلول 2020.

وحققت السعودية إيرادات بنهاية الربع الثاني بلغت 164 مليار ريال، ما يمثل نموا بـ 6% عن الربع الثاني من العام الماضي، حيث ارتفعت الإيرادات النفطية بـ 28% لتتجاوز 101 مليار ريال، في حين وصلت الإيرادات غير النفطية إلى 63 مليار ريال.

أما عجز الميزانية للربع الثاني من هذا العام، فجاء عند 46 ملياراً ونصف المليار ريال، وهو ما يشكل تراجعاً بـ 20% مقارنة مع الفصل المماثل من العام 2016.