.
.
.
.

تيريزا ماي تكسب تصويتا في البرلمان يسهل أجندة بريكست

نشر في: آخر تحديث:

تمكنت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي من كسب تصويت في البرلمان من شأنه المساعدة في منع نواب المعارضة من عرقلة تشريعات مستقبلية متعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

وصوت مجلس العموم بغالبية 320 مقابل 301 صوتا لصالح إجراءات تضمن احتفاظ الحكومة بغالبية الأعضاء في لجان مشاريع القوانين، وفقا لوكالة "فرانس برس".

ويهدف التصويت الذي طالب به المحافظون إلى السيطرة على لجان رئيسية تدقق في مشاريع القوانين التي من شأنها تحديد طريقة خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

وتعكس العضوية في اللجان تركيبة مجلس العموم، أي ان اي غالبية حكومية تضمن السيطرة على اللجان، مع افتراض عدم تمرد أي من نوابها.

لكن المحافظين خسروا غالبيتهم في الانتخابات المبكرة التي جرت حزيران/يونيو مما أجبرهم على التوصل الى اتفاق غير رسمي مع حزب أصغر للاحتفاظ بالسيطرة، لكن هذا لا ينطبق على العضوية في اللجان.

وقال زعيم حزب العمال المعارض جيرمي كوربن ان محاولة الحكومة تغيير القواعد "مسعى غير مسبوق للتلاعب بالبرلمان".

ولو خسرت الحكومة في تصويت الثلاثاء، لتمكن حزب العمال من عرقلة تشريعات مستقبلية في مرحلة اللجان، بغض النظر عن تمريرها في مجلس العموم.

وتواجه الحكومة باستمرار اتهامات بمحاولة تجاوز البرلمان في تطبيق بريكست.