.
.
.
.

"أراضي دبي": تأثير محدود للضريبة على العقارات التجارية

نشر في: آخر تحديث:

كشف الرئيس التنفيذي لمعهد دبي العقاري محمود البرعي، الذراع التعليمية لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، في حديث خاص للعربية.نت، عن مشروع استراتيجي بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة وصندوق النقد والمنتدى الاقتصادي العالمي "دافوس" لجعل دبي المدينة الأذكى على الإطلاق من ناحية الاستدامة والسعادة بحلول عام 2020، حيث ستقدم نموذجاً فريداً من نوعه في الثورة التكنولوجية لمدن المستقبل.

وقال البرعي، على هامش ملتقى المفكرين الحضاريين الذي سيقام على مدى 3 أيام في دبي، إن بدء تطبيق ضريبة القيمة المضافة مطلع يناير المقبل بنسبة 5% ستؤثر على تنافسية القطاع العقاري التجاري في الإمارات كون الضريبة ستحسب من إجمالي العائد على الاستثمار، غير أن التأثير سيكون محدودا نظرا للمميزات التي يتمتع بها السوق العقاري. معتبراً أن إقرار الضريبة لا بد أن يترافق مع محفزات إضافية وتسهيلات جديدة للمستثمرين للحد من التداعيات المرتقبة.

وأكد أن سلة الحوافز الجديدة التي أطلقت في معرض "سيتي سكيب" إن كان على صعيد تخفيض نسبة الفائدة على التمويلات العقارية الممنوحة من البنوك والإعفاء من الرسوم الإدارية، كما التسهيلات في سداد الدفعة الأولى من قيمة العقار، وإدخال المطورين في عملية التمويل سيسهم في إحداث نقلة نوعية في سوق العقارات في دبي متوقعاً ضخ المزيد من الاستثمارات الأجنبية.

وتوقع أن تشهد السوق العقارية تحسناً في أسعار العقارات مطلع العام 2018، مع اقتراب فعاليات إكسبو 2020 ، إلى جانب 3 عوامل رئيسية طرقت مؤخرا على السوق: تحسن في البيئة القانونية لحماية كافة المستثمرين، ضخ منتجات سكنية تطال أصحاب الدخل المحدود، وتعزيز التنافسية بين المطورين العقاريين.

ويوافق الرئيس العالمي للاتحاد الدولي للعقارات "فيابسي" فاروق محمد في حديث خاص لـ"العربية.نت"، وجهة نظر البرعي جملة وتفصيلا بأن دبي ستتصدر مدن العالم في عالم الرقمنة والمدن المستدامة والتحول من المركزية إلى اللامركزية، معتبرا أن إطلاق مؤشر السعادة يعتبر عاملاً مهماً في تحقيق هذه التغيرات الجذرية.

ونوه بالمبادرة التي أطلقتها "فيابسي" تحت مسمى " CPI" أو City Prosperity Initiative بالمشاركة مع الأمم المتحدة، كونها ستعلب دورا مهما في مستقبل المدن الذكية.

في حين طغت النظرة الإيجابية في عودة أسعار العقارات في إمارة دبي إلى الارتفاع في العامين المقبلين تزامنا مع إكسبو 2020.