.
.
.
.

فيتش:تطبيق الإصلاحات بالمملكة ضرورة حتى مع ارتفاع النفط

نشر في: آخر تحديث:

قالت وكالة فيتش إنه من الضروري الاستمرار في التركيز على الإجراءات الإصلاحية في السعودية حتى لو عادت أسعار النفط للارتفاع، حيث يجب أن لا تخف الحماسة في تطبيق الإصلاحات مع عودة الإيرادات النفطية المرتفعة.

واستبعدت فيتش المزيد من التغييرات في التصنيف الائتماني للمملكة، موضحة أن العامل الرئيسي الذي قد يغير التصنيف هو أداء المالية العامة.

وصرح محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، أحمد الخليفي، أن المركزي قد تلقى ثلاثة طلبات للحصول على تراخيص مصرفية.

أشار الخليفي خلال مؤتمر صحافي لعرض التقرير السنوي لساما، إلى أن بيانات التضخم السلبية ليست مقلقة، كما طمأن إلى مستويات السيولة في الجهاز المصرفي.

وشدد على أنه لا طلبات جديدة للاندماج في القطاع المصرفي. وكان البنك الأول والبنك السعودي البريطاني "ساب" اتفقا في أبريل نيسان على بدء محادثات بشأن اندماج محتمل.