.
.
.
.

التضخم يحرق اقتصاد فنزويلا مع تهاوي قيمة العملة

البرلمان: ارتفاع الأسعار 536% بأول 9 أشهر من العام الحالي

نشر في: آخر تحديث:

قالت الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة في فنزويلا إن التضخم (مؤشر غلاء الأسعار) في البلاد التي تعاني من أزمة اقتصادية بلغ 536.2% في الأشهر التسعة حتى سبتمبر لأسباب كان أبرزها الانخفاض السريع في قيمة العملة المحلية بالسوق السوداء.

وتوقفت الحكومة عن نشر بيانات الأسعار قبل أكثر من عام، لكن الكونغرس ينشر بياناته منذ يناير وهي قريبة من تقديرات خبراء الاقتصاد. وبلغ سعر الدولار 27 ألف بوليفار فنزويلي في السوق السوداء مقارنة مع 22 عندما تولى الرئيس الحالي نيكولاس مادورو السلطة في أبريل 2013 ومع 18 ألفا و500 في بداية سبتمبر هذا العام.

وارتفعت الأسعار في فنزويلا، التي تعاني منذ فترة طويلة من واحد من أعلى مستويات التضخم في العالم، 180.9% في 2015 و274% في 2016 بحسب البيانات الرسمية وإن كان الكثير من خبراء الاقتصاد يعتقدون أن البيانات الحقيقية أسوأ من ذلك.