.
.
.
.

هذه العوامل قد تؤثر في قراراتك المالية وتؤدي بك للإفلاس

نشر في: آخر تحديث:

كيف يمكن أن تؤثر الصفات السلوكية عند الأشخاص وضعف العقلانية وضبط النفس في بعض الأحيان على أداء الأسواق؟ محاولة فهم هذه الإشكالية تندرج ضمن مجال "الاقتصاد السلوكي" أو ما يعرف بالـ"behavioral economics".

وكانت هذه الإشكالية التي طرحها الأميركي ريتشارد ثيلر محط أنظار الخبراء في أكاديمية العلوم السويدية الملكية، لينال عن بحثه هذا جائزة نوبل للعلوم الاقتصادية في هذا العام.

في طرحه، حاول ثيلر فهم عواقب العقلانية المحدودة عند الأشخاص، وضعف ضبط النفس والأولويات الاجتماعية على القرارت الفردية وعلى أداء الأسواق.

الاقتصادي ذو الـ 72 عاما "دمج بين الافتراضات النفسية الواقعية لدى الأشخاص واتخاذ القرارات المالية والاقتصادية".. هكذا وصفت الأكاديمية الملكية بحث ثيلر.

فهو طوّر نظرية "المحاسبة العقلية" أي كيف يتخذ الأشخاص القرارات المالية عبر الفصل في أذهانهم بين حسابات مختلفة، فيكون بذلك نطاق تحليلاتهم وبالتالي قراراتهم ضيقة بدلا من التركيز على النتيجة الإجمالية للقرار.

مثلا يقرر الأشخاص الصرف من خلال بطاقتهم الائتمانية في ظل وجود حسابات توفير لديهم، ولكن نتيجة الفصل عقليا بين تلك الحسابات يستسلم الأشخاص للإغراءات الاستهلاكية، وهو أحد أسباب فشل الكثيرين بالتخطيط والتوفير لفترة ما بعد التقاعد عن العمل.

وتطرق في أبحاثه أيضا إلى مبدأ "العدل" الذي يحرّك قرارات الشركات. ففي فترة زيادة الطلب، تتفادى الكثير من الشركات رفع أسعارها بحجة الاهتمام بشأن المستهلكين، رغم أنها لا تكون عاملا محركا (ذا أهمية) عند زيادة التكاليف التي تستدعي رفع الأسعار، هذا الطرح أيضا أثار اهتمام أكاديمية الملكية.

لاقت نظريات ثيلر رواجا في أروقة الأكاديمية الملكية السويدية، أكسبته جائزة نوبل وجائزة نقدية قدرها 9 ملايين كرونة سويدية، أي ما يعادل مليونا ومئة ألف دولار.

ومع نيل ريتشارد ثيلر جائزة نوبل، يصبح عدد العلماء من جامعة شيكاغو الذين تلقوا هذه الجائزة 89 عالما.

ثيلر حائز على الدكتوراه من جامعة روتشيستر عام 1974، ودرّس فيها، كما درّس في جامعة كورنيل وفي جامعة شيكاغو منذ عام 1995. وهو شغل منصب رئيس الرابطة الاقتصادية الأميركية عام 2015. له مؤلفات عدة منها MISBEHAVING AND ACTIVE ON TWITTER وشارك في تأليف كتاب NUDGE.

يشار إلى أن جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية بدأ تقديمها عام 1969، وحتى اليوم تم تقديم 48 جائزة. ومن أبرز من فاز بهذه الجائزة: RONALD COASE، ROBERT SOLOW، MILTON FRIEDMAN.