.
.
.
.

691 شركة نقلت مقارها من كاتالونيا خلال أسبوعين فقط

نشر في: آخر تحديث:

نقلت 691 شركة على الأقل مقارها الرئيسي في أسبوعين إلى خارج كاتالونيا بسبب الأزمة السياسية مع مدريد، بحسب التعداد الأخير للسجل التجاري الثلاثاء.

وأوضحت متحدثة باسم سجل التجارة والشركات لوكالة فرانس برس "فاقت الشركات المغادرة في الأيام العشرة الأخيرة عددها في الأشهر التسعة الأولى في 2017 مجتمعة".

ونقلت 219 شركة مقارها بين 2 و9 أكتوبر بدءاً بأكبر مصرفين كاتالونيين.

وتسارع هذا التوجه في فترة خطاب رئيس كاتالونيا الانفصالي كارليس بوتشيمون في 10 منه، عند تلميحه إلى إعلان استقلال الإقليم الإسباني قبل اقتراح "تعليقه" على البرلمان.

في اليوم نفسه قبل الخطاب نقلت 177 شركة مقارها، وفعلت 155 أخرى المثل في اليوم التالي ثم 81 في 13 أكتوبر غداة العيد الوطني.

وقررت الاثنين 59 شركة في برشلونة وحدها نقل مقارها إلى خارج كاتالونيا، المنطقة التي تسهم بحوالي 19% من إجمالي الناتج الداخلي للبلاد.

على امتداد هذه الفترة منذ 2 أكتوبر قررت 38 شركة فحسب اتخاذ مقر في الاقليم الكاتالوني.

وتثير طموحات الاستقلال لدى الانفصاليين الكاتالونيين مخاوف كبرى في أوساط الأعمال.

من جهة أخرى خفضت الحكومة الاسبانية مساء الاثنين توقعاتها للنمو في 2018 إلى 2.3% عوضاً عن 2.6%، بسبب توقعات انخفاض الطلب نتيجة انعدام الثقة الناجم عن الأزمة.

ويخشى الاقتصاديون من سيناريو مشابه لما حصل في كندا في السبعينيات عندما بدأت مقاطعة كيبيك تطمح إلى الاستقلال.

وقد غادر آنذاك عدد كبير من الشركات مونتريال إلى تورونتو إلى غير عودة.