"الثورة الصناعية الرابعة" شعار قمة المعرفة 2017

نشر في: آخر تحديث:

كشفت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة عن تفاصيل "قمة المعرفة 2017" في دروتها الرابعة والمنعقدة في الحادي والعشرين من الشهر الجاري لمدة يومين في مركز دبي التجاري العالمي، حيث ستركز القمة هذا العام على موضوع الثورة الصناعية الرابعة وتأثيرها على مختلف القطاعات.

"الدول التي لا تهتم للثورة الصناعة الرابعة ولا تتجهز لها، ستقع في مشاكل كبيرة،" هذا ما أكده المدير التنفيذي للمؤسَّسة جمال بن حويرب، مشيراً إلى أن القمة لن تتحدث عن الأثر الإيجابي للثورة فقط، وإنما ستستعرض أيضا جوانبها السلبية مع مناقشة الحلول المحتملة.

كما أطلقت المؤسسة مبادرة "أسبوع المعرفة" ضمن فعاليات قمَّة المعرفة 2017، الذي سيتيح الفرصة لطلاب المدارس والجامعات للاستفادة من الحدث، عبر تسليط الضوء على مجالات المعرفة المختلفة عبر جلسات حوارية وورش عمل.

وأوضح بن حويرب، أنه سيتم بث جلسات "أسبوع المعرفة" على حسابات التواصل المؤسسي وقنوات الإنترنت.

هذا كما أطلقت المؤسسة، مؤشر المعرفة العالمي، وهو أول مشروع من نوعه على الإطلاق، وتم بناؤه على مؤشر المعرفة العربي، إلا أنه تم إضافة العديد من التغييرات التي ترصد واقع المعرفة لكل دولة حسب القطاعات، وإضافة قطاع البيئة التمكينية العامة.

في هذا الصدد، قال رئيس المستشارين التقنيين ببرنامج الأمم المتحدة هاني تركي، إن المؤشر يتكون من 131 دولة ويحتوي على 133 متغيرا من مصادر مختلفة، وذلك بهدف قياس المعرفة في كل دولة.

وأوضح تركي أنه يوجد لكل دولة ثمانية مؤشرات: المؤشر الرئيسي وسبعة مؤشرات قطاعية، وهي التعليم قبل الجامعي والتعليم العالي والتعليم التقني، إلى جانب البحث والتطوير والابتكار وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إضافة إلى الاقتصاد والبيئة التمكينية.

وأكد تركي أنه سيتم الإعلان عن نتائج المؤشر في اليوم الأول من القمة.