.
.
.
.

هل أغنى أغنياء الأرض.. بخيل؟

نشر في: آخر تحديث:

يلعب أثرياء العالم بعشرات المليارات من الدولارات في الوقت الذي اختار بعضهم التبرع بجزء من أمواله لصالح الأعمال الخيرية والإغاثية ودعم الفقراء والمحتاجين في العالم، بينما تجاهل ذلك آخرون، ومن بينهم أغنى أغنياء العالم الذي تجاوزت ثروته مستوى الـ100 مليار دولار اعتباراً من يوم الجمعة الماضية.

وتمكن مؤسس ومالك موقع " #أمازون" على الإنترنت، #جيف_بيزوس،، من أن يصبح الرجل الأغنى في العالم قبل أيام متفوقاً على بيل غيتس الذي ظل يتربع على هذا العرش لسنوات، كما تمكن بيزوس - ولأول مرة في حياته - من رفع ثروته إلى أكثر من 100 مليار دولار ليكون الوحيد في العالم حالياً الذي يتجاوز هذا المستوى ويكون الثاني في تاريخ البشر الذي يصل إلى هذه الثروة حيث سبقه إليها غيتس فقط قبل سنوات.

وقدرت تقارير غربية اطلعت عليها "العربية.نت" ثروة بيزوس الحالية بأنها فوق الـ100 مليار دولار، وذلك بفضل مبيعات "الجمعة السوداء" التي صادفت يوم الجمعة الماضية، أما مؤسس شركة " #مايكروسوفت#بيل_غيتس، فتبلغ ثروته حالياً 89 مليار دولار أميركي.

ويُعتبر غيتس منذ سنوات أحد أكبر المحسنين والمتبرعين ورعاة عمليات الإغاثة في العالم، أما بيزوس فلم يخصص حتى الآن أي شيء من ثروته للأعمال الخيرية، وإنما اكتفى بنشر تغريدة على "تويتر" في حزيران/يونيو الماضي أعلن فيها أنه يريد مساعدة الناس المحتاجين بجزء من ثروته لكنه يبحث عن الفكرة المناسبة لتنفيذها.

بيل غيتس
بيل غيتس

وبحسب ما رصدت "العربية.نت" فإن أبرز أعمال الخير التي قام بها أثرى أثرياء العالم هي كالتالي:

أولاً: بيل غيتس، حيث يقول موقع "بيزنس إنسايدر" المتخصص بأخبار المال والأعمال إنه نجح في إنقاذ حياة 6 ملايين فقير في العالم، وذلك بفضل تبرعاته السخية التي وصلت إلى 28 مليار دولار خلال الفترة بين العام 2007 والعام 2015، كما أسس منظمة خيرية إغاثية من ماله الخاص تعتبر من بين الأنشط في العالم. وفي تموز/يوليو 2010 أعلن غيتس أنه يتبرع بنصف ثروته لفقراء العالم.

وارن بافيت
وارن بافيت

ثانياً: #وارن_بافيت، وهو ثالث أغنى رجل في العالم، ويمتلك 75.6 مليار دولار بحسب تقديرات "فوربز"، وهو يبلغ من العمر 85 عاماً. وأعلن بافيت بالتزامن مع غيتس في 2010 تبرعه بنصف ثروته إلى جانب غيتس، كما أنه أحد كبار المتبرعين لمؤسسة "بيل غيتس" الخيرية.

ثالثاً: #مارك_زوكربيرغ، وهو مؤسس شبكة " #فيسبوك" ورئيس الشركة، وأعلن في ديسمبر/كانون الثاني 2015 أنه سيتبرع بكامل ثروته تقريباً احتفاء بولادة طفلتهما "ماكس". وفي تفاصيل تبرعه، فإنه وزوجته أعلنا التنازل عن 99% من أسهم الشركة التي كانت تبلغ قيمتها في ذلك الحين 45 مليار دولار أميركي.

مارك زوكربيرغ
مارك زوكربيرغ

رابعاً: مايكل بلومبيرغ، هو العمدة السابق لمدينة نيويورك وأحد أثرى أثرياء العالم وأشهر رجال الأعمال في الولايات المتحدة، وعام 2011 وحده تبرع بأكثر من 311 مليون دولار لأعمال اغاثية.

خامساً: كارلوس سليم الحلو، وهو مكسيكي من أصول لبنانية وأحد أثرى أثرياء العالم، ويبلغ من العمر 77 عاماً، ويمتلك ثروة قدرتها "فوربز" بأنها تزيد عن 54.5 مليار دولار، وورد اسمه ضمن أسخى 10 أشخاص في العالم بعد أن تبرع بأكثر من 4 مليارات دولار لجمعيات خيرية.

وفي الوقت الذي يتسابق فيه بعض الأثرياء بسخاء على التبرع بالمليارات فإن أغنى رجل في العالم بيزوس الذي يلعب حالياً بـ 100 مليار دولار لا يزال يبحث عن الطريقة التي يمكنه فيها أن يتبرع لإغاثة الفقراء والمحتاجين في العالم.