.
.
.
.

من هو ماريو سنتانو.. الرئيس الجديد لمجموعة اليورو؟

نشر في: آخر تحديث:

انتخب وزراء مالية الدول الـ19 الأعضاء في مجموعة اليورو، الاثنين، في بروكسل، البرتغالي ماريو سنتانو، رئيسا للمجموعة، بحسب ما أعلن مجلس الاتحاد الأوروبي في تغريدة.

وأوضح الاتحاد أن الرئيس الجديد للمجموعة "سيتولى مهامه في 13 كانون الثاني/يناير 2018".

وتم انتخاب وزير المالية البرتغالي في الدورة الثانية للاقتراع، وكان في منافسة وزير مالية لوكسمبورغ بيار غرامينيا بعدما انسحب المرشحان الأخيران في الدورة الأولى.

والمرشحان الأخيران كانا وزيرة مالية لاتفيا التي تنتمي إلى يمين الوسط دانا ريزنيس اوزولا، والسلوفاكي الاشتراكي الديمقراطي بيتر كازيمير.

وسيتولى الرئيس الجديد للمجموعة المهمة الشاقة المتمثلة بإصلاح منطقة اليورو.

ويتولى رئيس المجموعة الذي ينتخب لولاية مدتها سنتان ونصف السنة، الاجتماعات الشهرية للوزراء التي تهدف بشكل رئيسي إلى ضمان تنسيق السياسات الاقتصادية الوطنية.

وهو واحد من أهم المسؤولين في بروكسل إلى جانب رؤساء المؤسسات الكبرى الثلاث للاتحاد الأوروبي، جان كلود يونكر (المفوضية الأوروبية) ودونالد توسك (المجلس الأوروبي) وانطونيو تاجاني (البرلمان الأوروبي)، إلى جانب وزيرة خارجية الاتحاد فيديريكا موغيريني.

وسنتانو الذي انضم إلى الحكومة البرتغالية للمرة الأولى عام 2015، أستاذ اقتصاد يبلغ من العمر 50 عاما ولا ينتمي إلى أي حزب.

وقد أصبح بسرعة من أهم شخصيات السلطة التنفيذية بمساهمته في إخراج بلاده من الصعوبات التي كانت تواجهها.