.
.
.
.

السعودية والإمارات أكبر اقتصادين عربيين بتريليون دولار

نشر في: آخر تحديث:

تجمع الإمارات والسعودية علاقة وطيدة على كافة الأصعدة، وتعتبر العلاقات التجارية والاقتصادية بين الإمارات والسعودية الأهم بين دول الخليج.

وتعد السعودية أكبر شريك تجاري للإمارات على مستوى الخليج والمنطقة العربية ككل، ويعد حجم التبادل التجاري بين الجانبين الأعلى بين دول الخليج. وقد وصل حجم هذا التبادل إلى 84 مليار درهم أي نحو 23 مليار دولار، بحسب ما صرح به وزير الاقتصاد الإماراتي في أبريل الماضي على هامش خلوة العزم الثانية بين المملكة والإمارات.

وتأتي الإمارات في طليعة الدول المستثمرة في السعودية باستثمارات تتخطى 9 مليارات دولار، كما هناك أكثر من 30 شركة ومجموعة استثمارية إماراتية تنفذ مشاريع كبرى في السعودية.

وفي مجال الاستثمار العقاري في دبي، يتصدر السعوديون قائمة المستثمرين الخليجيين والعرب، باستثمارات تجاوزت المليار دولار خلال النصف الأول من العام الحالي، أي أكثر من 13% من إجمالي الاستثمارات العربية في عقارات دبي.

أما عدد المسافرين السعوديين إلى الإمارات فيصل إلى 1.9 مليون زائر سنوياً.

وتمثل السعودية والإمارات أكبر اقتصادين في العالم العربي، بإجمالي ناتج محلي للدولتين معاً يصل إلى تريليون دولار.

يذكر أن فرص تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين السعودية والإمارات، تتمثل في العديد من القطاعات، ومنها قطاع الطيران المدني والمطارات بما يشمل تسهيل إجراءات المطارات وبناءها وتطويرها، مع الاهتمام بتطوير المطارات الصديقة للبيئة والتنسيق والمتابعة الجوية بين البلدين.

وهناك أيضاً توجه واضح للتعاون في تحقيق "رؤية السعودية 2030" و"رؤية الإمارات 2021".