البريطانيون متشائمون من مفاوضات Brexit.. لهذه الأسباب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أظهر استطلاع جديد للرأي أن البريطانيين ينتقدون بشكل متزايد طريقة إدارة الحكومة لمفاوضات بريكست ويعبرون عن تشاؤم إزاء نتيجتها.

وأفاد الاستطلاع الذي أجراه المركز الوطني للأبحاث الاجتماعية، أن شريحة البريطانيين الذين يعتقدون أن الحكومة تدير المفاوضات بشكل سيئ ارتفعت من 41% في شباط/فبراير إلى 55% في تموز/يوليو وصولا إلى 61% في تشرين الأول/أكتوبر.

كما ارتفع عدد البريطانيين الذين يعتقدون أن بلادهم ستحصل على صفقة سيئة في بروكسل من 37% في شباط/فبراير إلى 44% في تموز/يوليو و52% في تشرين الأول/أكتوبر.

وفي أحدث استطلاع للرأي، عبّر 19% فقط عن اعتقادهم بأن بريطانيا ستحصل على صفقة جيدة.

وتستند النتائج إلى آراء شريحة من 2200 شخص.

وقال أبرز معدي الاستطلاع جون كورتيس "قد يكون التشاؤم المتزايد بشكل أساسي نتيجة عدم رضى الذين صوتوا لصالح البقاء ضمن الاتحاد، عن عملية بريكست".

وأضاف "لكن التشاؤم تزايد بشكل أساسي أيضا لدى شريحة الذين صوتوا لصالح الخروج" من الاتحاد الاوروبي في الاستفتاء.

لكن كورتيس أشار إلى أن الناخبين ينتقدون عملية التفاوض "ولا يستخلصون نتائج بأن قرار المغادرة كان مضللا".

وخلص إلى القول إن "عملية بريكست صعبة قد يتبين أنها مكلفة سياسيا لرئيسة الوزراء تيريزا ماي وحكومتها بدلا من أن تكون محركا لتغيير المواقف حول بريكست".

وفي سياق متصل، أكد الوزير البريطاني المسؤول عن ملف الخروج من الاتحاد الأوروبي، ديفيد ديفيز، أن بريطانيا لم تجر تحليلا رسميا لكل قطاع من القطاعات لمعرفة تأثير الانفصال على الاقتصاد البريطاني، مشيرا إلى أنه لا ضرورة لذلك في الوقت الراهن.

وقال ديفيز أمام لجنة برلمانية "على حد علمي لا يوجد تقييم منهجي للتأثير"، مضيفا أنه سيكون من الأنسب إجراء مثل هذا التحليل في وقت لاحق من عملية التفاوض.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.