تخفيض ترمب للضرائب الأميركية بات وشيكاً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

يتوقع إقرار قانون خفض الضرائب الذي وعد به الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأسبوع المقبل في الكونغرس مع إعلان السيناتورين الجمهوريين مارك روبيو وبوب كوركر الجمعة تأييدهما له بعد تردد.

تبنى الجمهوريون في مجلسي النواب والشيوخ، حيث يشكل الحزب أغلبية نسختيهما من التعديل الضريبي ونشر نص توفيقي في وقت متأخر من الجمعة.

وكان السيناتور ماركو روبيو من فلوريدا اشترط للتصويت لصالح التعديل إدخال تعديلات عليه. وقال الجمعة إنه حصل على مطلبه بزيادة الاإعفاء الضريبي عن كل طفل إلى ألفي دولار بدلا من ألف دولار، لمساعدة الأسر ذات الدخل المحدود.

وقال كوركر من تنيسي إنه سيصوت مع التعديل رغم تحفظاته عليه لأنه سيزيد ديون البلد المتراكمة.

وقال كوركر في بيان "أعرف أن كل قانون ننظر فيه غير كامل والسؤال هو هل سيكون بلدنا أفضل مع أو بدون هذا القانون. أعتقد أننا سنكون في حال أفضل معه".

يشغل الجمهوريون في مجلس الشيوخ 52 مقعدا من أصل مئة وكان يمكنهم تحمل صوتين معارضين ليس أكثر، ومن هنا تأتي أهمية كل صوت لاسيما وأن السيناتور جون ماكين في المستشقى لمداواته من أعراض علاج سرطان الدماغ وقد يحرمون من صوته.

ولا يؤيد أي من الديمقراطيين التعديل. وعد ترمب الأميركيين بتمرير التعديل قبل أعياد الميلاد، على أن يبدأ خفض الاقتطاع الضريبي في شباط/فبراير.

وأكد الرئيس دونالد ترمب الجمعة أن الكونغرس سيصوت على النسخة النهائية "الأسبوع المقبل، وسيكون هذا عظيما". ولم يسجل ترمب أي انتصار مهم في الكونغرس بعد قرابة سنة في الحكم.

وتأثرت بورصة وول ستريت مسجلة ارتفاعا بعد إعلان روبيو وكوركر تأييدهما التعديل الذي سيخفض ضرائب الشركات من 35 إلى 21% بزيادة واحد بالمئة عن المقترح السابق، ويخفض الحد الأقصى للضريبة على الدخل إلى 37% بدلا من 39,6%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.