.
.
.
.

قفزة متوقعة بتكلفة دعم الوقود في مصر لـ141 مليار جنيه

نشر في: آخر تحديث:

توقع محلل الاقتصاد الكلي في شركة "سي أي كابيتال" لإدارة الأصول نعمان خالد، في مقابلة مع قناة "العربية"، ارتفاع تكلفة دعم الوقود في الميزانية المصرية إلى 141 مليار جنيه مقارنة مع 110 مليار جنيه وهو الدعم المقدر رسميا في الميزانية.

وكان وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق المُلا، قد قال إن إجمالي دعم المنتجات البترولية خلال الربع الأول من العام المالي 2017/2018 بالربع الأول من الميزانية بلغ 23.6 مليار جنيه، ما حقق وفراً بحوالي 4 مليارات جنيه، مقارنة مع المبلغ المعتمد بالموازنة خلال الفترة ذاتها، ليبلغ إجمالي الدعم 23.6 مليار جنيه.

وكان الموازنة الحالية قد حددت قيمة دعم الوقود بـ110 مليارات جنيه، بارتفاع قدره 96 مليار جنيه عن العام السابق.

وأشار نعمان إلى أن المدفوعات التي تقوم بها الحكومة المصرية تؤثر على التوازن النقدي، مشيرا إلى أن سعر الصرف بلغ في الموازنة 17.7 جنيه للدولار في الموازنة، وكان محدد متوسط سعر نفط خام 55 دولارا، واليوم ارتفع هذا الرقم إلى 61 أو 62 دولار.

وأكد نعمان "لو بقيت الأسعار كما هي عليه سيصل دعم الوقود إلى 141 مليار جنيه بزيادة 30 مليار جنيه عن الموجود في الميزانية الحالية.

يُذكر أن تكلفة دعم المواد البترولية في البلاد، كانت قد قفزت إلى نحو 120 مليار جنيه في السنة المالية الماضية بفعل تحرير سعر الصرف.