.
.
.
.

رئيس الفيدرالي: قد نشهد ضغوطاً تصاعدية على معدل التضخم

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الفيدرالي الجديد، جيروم باول، إنه لا توجد أدلة على أن الاقتصاد الأميركي يشهد حاليا نموا تضخميا، مرجحاً أن تضغ سياسة الإنفاق العام ضغوطا صعودية على التضخم هذا العام.

جاء ذلك خلال إدلاء باول بشهادة في الكونغرس، اليوم الخميس، للمرة الثانية هذا الأسبوع، بينما تنتظر الأسواق إيضاحات بشأن هل سيسرع البنك المركزي الأميركي وتيرة زيادات أسعار الفائدة هذا العام.

وأوضح أن أسعار الفائدة طويلة الأجل ترتفع بسبب توقعات بزيادة النمو الاقتصادي وتوقعات بارتفاع التضخم ونمو أقوى في الخارج.

وقال: "لا نرى أدلة قوية على تحرك صعودي متواصل في الأجور".

وكانت تعليقات باول إلى المشرعين، يوم الثلاثاء، قد أثارت قفزة في عوائد السندات الأميركية ودفعت الأسهم في بورصة وول ستريت للهبوط مع تفسير المستثمرين أقواله المتفائلة بشأن الاقتصاد على أنها إشارة إلى أن مجلس الاحتياطي سيرفع أسعار الفائدة 4 مرات هذا العام وليس ثلاث مرات مثلما كانوا يتوقعون في ديسمبر/كانون الأول.