.
.
.
.

ترمب يتجه لرسوم بـ 60 مليار دولار والصين ستواجه بحزم

نشر في: آخر تحديث:

تسعى إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى فرض رسوم جمركية على واردات من الصين بقيمة 60 مليار دولار، وستستهدف قطاعي التكنولوجيا والاتصالات، وذلك حسب ما قال مصدر ناقش المسألة مع البيت الأبيض.

وذكرت صحيفة بوليتيكو في وقت سابق، أن ترمب رفض مقترحات لرسوم جمركية على واردات صينية بقيمة 30 مليار دولار.

وقال المصدر إن الرسوم الجمركية لن تقتصر على معدات التكنولوجيا والاتصالات.

وتسجل الصين فائضا قدره 370 مليار دولار في تجارتها مع الولايات المتحدة، وحثت إدارة ترمب أكبر مستشار اقتصادي للرئيس الصيني شي جين بينغ والذي زار واشنطن مؤخرا، على إيجاد وسائل لخفض ذلك الرقم.

وفي حين ينظر إلى الرسوم الجمركية التي أعلنها ترمب على الصلب والألمنيوم الأسبوع الماضي على أنها غير مهمة نسبيا فيما يتعلق بالواردات والصادرات، فإن تحركات لاستهداف الصين بشكل مباشر تثير مخاطر برد مباشر وقاسٍ من بكين.

من جهتها قالت الصين إن العلاقات التجارية مع أميركا يجب ألا تكون لعبة محصلتها صفر وذلك في ظل سعي ترمب لفرض رسوم جمركية على واردات من الصين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية لو كانغ في إفادة صحفية يومية إن الصين ستتخذ إجراءات صارمة لحماية حقوقها التجارية المشروعة.