ترخيص سعودي لاستثمار أميركي بمليارات الدولارات

نشر في: آخر تحديث:

منحت #الهيئة_العامة_للاستثمار رخصة استثمارية لمجموعة "غلوبال بيزنس فنتشرز" أو GLOBAL BUSINESS VENTURES لمشروع بمليارات الدولارات في شمال الرياض.

جاء ذلك على هامش زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى الولايات المتحدة.

ومن المرتقب أن ينتج عن هذا المشروع 25 ألف وحدة سكنية، بمساحة تقدر بمليون قدم مربعة من المساحات التجارية في ثلاثة مواقع شمال العاصمة السعودية.

ووكلّت " #غلوبال_بيزنس_فنتشرز" شركتين تجاريتين عالميتين لإجراء تقييم للموقع وإعداد دراسات جدوى، في حين تجري حاليا عملية التصميم لمرحلة ما قبل التطوير.

وأعلن محافظ الهيئة العامة للاستثمار إبراهيم العمر أن الهيئة تعمل على تمديد ترخيص الاستثمارات الأجنبية إلى خمس سنوات قابلة للتجديد مع إعطاء المستثمر الخيار بتقليص المدة إلى سنة واحدة كحد أدنى.

استثمارات ذات قيمة

قال إبراهيم السويل، وكيل محافظ #الهيئة_العامة_للاستثمار لخدمات واستشارات المستثمرين في السعودية، إن الهيئة تعمل ضمن استراتيجية جذب استثمارات ذات قيمة عالية وإضافية، لذلك منحت عدداً من التراخيص خلال زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى أميركا.

وتابع أن من بينها ترخيص لشركة "غلوبال بزنس فنتشرز" التي تتسق مع أهداف الهيئة في توفير مشاريع إسكان جديدة ومبتكرة، تتماشى مع #رؤية_2030.

ولفت في مقابلة مع "العربية" إلى أنه سيتم منح تراخيص لعدد من الشركات الأخرى خلال الأيام المقبلة، في مجالات الصناعة والتجارة وغيرها.

وأشار السويل إلى أن "غلوبال بزنس" لديها أيضاً شراكة مع رجال أعمال سعوديين.

وأكد على أن الهدف الأول من جذب #الاستثمارات_الأجنبية هو توطين الصناعة المحلية وفتح باب العمل للشباب السعودي، وثانياً نقل الخبرة، وأخيراً نقل التقنية والمعرفة إلى المملكة.

وأضاف وكيل محافظ الهيئة العامة للاستثمار لخدمات واستشارات المستثمرين، إن السنوات الماضية شهدت قفزات في الاستثمار الأجنبي، حيث ارتفع عدد الاستثمارات الأجنبية بـ 30% في 2017 مقارنة بـ2016، كما شهد الربع الأول من العام الجاري زيادة بحوالي 50% مقارنة بنفس الفترة من 2017.