3.9 % نمو متوقع للاقتصاد العالمي.. أقوى أداء منذ 2011

نشر في: آخر تحديث:

توقع مسؤول بمنظمة التجارة العالمية أن تصل نسبة نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي إلى 3.9% العام الجاري.

وذكر يونوف فريدريك آغا نائب المدير العام لـ #منظمة_التجارة_العالمية في تصريحات صحافية بدبي عشية مشاركته اليوم بملتقى الاستثمار السنوي، أن أحدث توقعات لـ #صندوق_النقد_الدولي صدرت في تقرير آفاق الاقتصاد العالمي في يناير الماضي، وتشير إلى نسبة نمو بـ3.9% للناتج المحلي الإجمالي الحقيقي العالمي في العام 2018. وسيكون هذا أقوى أداء منذ العام 2011، مما يعكس تزايد زخم النمو العالمي والتأثير المتوقع للولايات المتحدة.

وأوضح أنه في الآونة الأخيرة رجعت التوقعات الاقتصادية المؤقتة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في 13 مارس الماضي أيضاً نمو الاقتصاد العالمي بنسبة 3.9% في 2018 و2019، مدفوعاً بالإنفاق القوي للاستثمار وما يرتبط به من ارتداد في التجارة والعمالة، لكن حذر التقرير من التوترات السياسية والتجارية في حين سلط الضوء على نقاط الضعف في القطاع المالي، بما في ذلك تطبيع أسعار الفائدة وارتفاع أسعار الدين والأصول.

واعتبر نائب المدير العام لمنظمة التجارة العالمية أن التوقعات الخاصة بالتجارة العالمية والإنتاج القائم على أسس اقتصادية تعتبر إيجابية للعام 2018 وما بعده، مع ذلك فإن التعافي المستمر يعتمد على استقرار البيئة التجارية الحالية، وهو أمر ضعيف ويمكن عكسه بسهولة عن طريق التوترات السياسية والخلافات التجارية.

وقال فريدريك آغا إنه في ظل اقتصاد عالمي مفتوح ومتطور ومتكامل في الوقت الحال، أصبحت منظمة التجارة العالمية أكثر أهمية.

وعن التدفقات التجارية بين الدول الأعضاء في المنظمة وكيفة تأثرها بسياسات الدول، كشف أن منظمة التجارة العالمية توشك على إصدار إحصاءاتها التجارية السنوية وتوقعاتها التجارية في 12 أبريل الجاري.

وأوضح أنه تم تنقيح البيانات الاقتصادية والتوقعات من صندوق النقد الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والبنك الدولي وغيرها بشكل مطرد خلال العام الماضي، والتي تشير إلى انتعاش مستمر للتجارة في العام 2018 بعد النمو التجاري القوي في العام 2017.