.
.
.
.

الصين تنفتح وترمب متفائل.. هل تخمد نار الحرب التجارية؟

نشر في: آخر تحديث:

أكدت #الصين أنها ستسمح للمستثمرين الأجانب بالوصول إلى أسواق البورصة بشكل أكبر، ووعدت بإدخال إصلاحات مالية أخرى أُعلن عنها سابقاً في غضون أشهر، في أحدث إشاراتها التصالحية وسط التوترات التجارية الأميركية.

وقال محافظ البنك المركزي الصيني، إن الصين ستمضي قُدما في خططها لإزالة القيود المفروضة على الأجانب في المؤسسات المالية الصينية، مؤكداً أنه سيتم السماح للشركات الاجنبية بامتلاك ما يصل إلى 51% من المشروعات المشتركة في الأوراق المالية والصناديق والعقود الآجلة، بارتفاع عن النسبة الحالية البالغة 49%. وستتم إزالة جميع القيود في غضون ثلاث سنوات.

من جانبه، قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي دونالد #ترمب "متفائل" بوعد الرئيس الصيني لزيادة انفتاح ثاني أكبر اقتصاد في العالم، لكنه سيواصل الحث على تغييرات ملموسة في سياسة #بكين التجارية.

وتوقّع ترمب تقدماً كبيراً على الصعيد التجاري، بعد التصريحات التصالحية التي أدلى بها الرئيس الصيني خلال المنتدى الاقتصادي في جزيرة هاينان الجنوبية، والتي قد تخفف من حدة المواجهة التجارية بين البلدين.

يُذكر أن الرئيس الصيني قد جدد في خطابه التزاماً سابقاً بخفض رسوم استيراد السيارات.